العالم

الجزائر: إدانة شقيق بوتفليقة و6 آخرين من رموز النظام السابق بـالسجن بين 15 و20 سنة

أدانت المحكمة العسكرية بالجزائر في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، أربعة من أبرز رموز نظام بوتفليقة وهم: السعيد بوتفليقة (شقيق الرئيس المخلوع)، محمد مدين (جنرال سابقا)، عثمان طرطاق (رئيس المخابرات سابقا)، ولويزة حنون (رئيسة حزب وزيرة سابقا) بالسجن النافذ خمسة عشر (15) سنة من أجل الأفعال المنسوبة إليهم في ملف “التآمر على الدولة وسلطة الجيش”.

كما أصدرت المحكمة حكمها على ثلاثة آخرين فارين إلى الخارج وهم: خالد نزار (جنرال) وإبنه لطفي نزار،  وفريد بن حمدين( رجل أعمال) بعقوبة عشرون (20) سنة سجنا نافذا في الملف ذاته.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن المحكمة العسكرية “عقدت جلسة علنية من يوم 23 سبتمبر 2019 إلى 25 سبتمبر 2019 للفصل حضوريا في ملف المتابعات القضائية المفتوحة ضد كل من بوتفليقة السعيد ومدين محمد وطرطاق عثمان وحنون لويزة الذين مثلوا أمام المحكمة مرفوقين بمحاميهم وكذا غيابيا ضد المدعوين نزار خالد ونزار لطفي وبن حمدين فريد الموجودين في حالة فرار”.

وأضافت أن المتهمين تمت متابعتهم من أجل أفعال تم ارتكابها داخل بناية عسكرية تحمل طبقا للقانون وصف جناية التآمر من أجل المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة وهي الأفعال المنصوص والمعاقب عليها على التوالي بالمادة 284 من قانون القضاء العسكري والمادتين 77 و 78 من قانون العقوبات.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى