التربية والتعليممجتمع

أكثر من 27 ألف أستاذ يستفيدون من الحركة الانتقالية

السلك الابتدائي ينال حصة الأسد

أكثر من 27 ألف أستاذ يستفيدون من الحركة الانتقالية، والسلك الابتدائي ينال حصة الأسد
أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، نتائج الحركة الانتقالية للموسم الدراسي 2019-2020 الخاصة بهيئة التدريس العاملة بمؤسسات التربية والتعليم العمومي، والتي عرفت، لأول مرة، مشاركة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
وبحسب ما ذكره بلاغ للوزارة فقد أسفرت نتائج هذه الحركة عن استفادة 27913 أستاذة وأستاذا موزعين حسب الأسلاك التعليمية الثلاث، فبالنسبة للتعليم الابتدائي استفاد 15625 أستاذا؛ و6793 في التعليم الثانوي الإعدادي: ثم 5495 مستفيدا في التعليم الثانوي التأهيلي، مضيفا أن الوزارة ستفتح بـاب الطعـون خلال سبعة أيام من تـاريخ صدور هذه النتــائج.
وأشار البلاغ نفسه أن الإعلان عن نتائج الحركة الانتقالية في هذه الفترة من السنة الدراسية “يندرج في إطار النموذج التدبيري الجديد الذي دشنته الوزارة القاضي بتمكين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية من التحضير الجيد للموسم الدراسي المقبل 2019-2020 من خلال الإعداد المبكر لبنيات تربوية توفر لجميع المتعلمات والمتعلمين تحصيل دراسي ذي جودة”.
واعتبرت الوزارة أن استمرار المستفيدات والمستفيدين من الانتقال في القيام بمهام التربية والتعليم في مقرات عملهم الحالية إلى غاية نهاية الموسم الدراسي “سيحفزهم كما هو معهود فيهم على المزيد من العطاء بكل حزم ومسؤولية في أفق استقبال موسم دراسي جديد بروح وآمال جديدة تعود بالنفع على الناشئة التعليمية”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى