الاقتصادية

عمال “سامير” يطالبون باستئناف الإنتاج ومتابعة المتورطين

عبد الرحمان السالمي (صحافي متدرب)

في خطوة جديدة من مسلسل أزمتها، اعتصم العشرات من عمال شركة سامير يوم السبت الماضي أمام المدخل الرئيسي للشركة بمدينة المحمدية.

وأكدت “الجبهة المحلية لمتابعة أزمة سامير”، في بلاغ يوم الجمعة 2 غشت، على المطالبة بالاستئناف العاجل للإنتاج بمصفاة المحمدية لتكرير البترول وحماية حقوق ومكاسب العاملين بالشركة وصيانة الدور الأساسي لهذه الصناعة في توفير الطاقة البترولية وفي خدمة التنمية المحلية والوطنية.

كما دعت، في البلاغ ذاته، الدولة المغربية لتحمل مسؤولياتها الكاملة في إنقاذ هذه المعلمة الوطنية من الإقبار، بما فيها اللجوء للاسترجاع والتأميم.

وطالبت بمتابعة كل المتورطين في نهب المال العام وتخريب مصالح المغرب وحقوق المغاربة، بحسب تعبير البلاغ.

وسبق للحسين اليماني، منسق الجبهة، الجزم بأن عودة شركة “سامير” للاشتغال سيؤدي بشكل آني إلى تخفيض ثمن المحروقات بدرهم على الأقل، كاشفا أن شركات التوزيع تربح أكثر من درهم فوق ربحها القانوني.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى