أخبار المغربالحقوقية

الـAMDH تسجل استمرار انتهاك حرية الرأي وحصار النشطاء والمعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان

سجلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان خلال مجلسها الشهري المنعقد السبت 20 يوليوز “استمرار انتهاك حرية الرأي والتعبير وحصار النشطاء والمعارضين والمنتقدين والمدافعين عن حقوق الإنسان”.

وعددت الهيئة الحقوقية مظاهر هذه الانتهاكات التي رصدتها خلال شهري يونيو ويوليوز 2019، وتجلت في “إصدار غرفة الاستئناف بالمحكمة الابتدائية بسيدي قاسم الحكم الجائر بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية 2000 درهم في حق عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بنعيسى باباص يوم 16 يوليوز 2019؛

كما تم استدعاء اسماعيل أمرار، وهو ناشط نقابي وسياسي، من طرف الشرطة القضائية ببني ملال بعد نزاع نقابي مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وقد تكون الشكاية الموضوعة ضده كيدية وتستهدفه كمسؤول نقابي” وفق ما جاء في تقرير الهيئة ذاتها.

وأضافت الـAMDH  إلى هذه الانتهاكات “متابعة القضاة عبد الرزاق الجباري وعفيف البقالي وفتح الله الحمداني وإدريس معطلا من طرف المجلس الأعلى للسلطة على خلفية نشرهم لتدوينات فيسبوكية تعود لحوالي سنة، عبروا من خلالها عن آرائهم بخصوص قضايا تهم عمل السلطة القضائية “؛

بالإضافة إلى متابعة المهدي سابق عضو الجمعية المغربية بسوق السبت بسبب دفاعه عن الحق في الصحة؛ واعتقال المدون الناشط على صفحات التواصل االجتماعي، أحمد بركوك على وايداعه سجن الأوداية بمراكش على خلفية نشره آرائه بخصوص ما يجري بمحكمة امنتانوت ومطالبه بجعل حد للفساد؛  ثم توقيف موحا ناصر بآكادير، مدير موقع ينايري، لساعات للتحقيق معه بولاية أمن أكادير.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى