مجتمع

70% من الشباب المغاربة يؤكدون أن نجاح البرامج الموجهة لهم رهين بإشراكهم في إعدادها

أفاد مشاركون في استطلاع أجراه المجلس الاقتصادي والبيئي وعرض نتائجه نهاية الأسبوع الماضي، بأنه ينبغي أن تَتَصَدَّرَ القضايا المتعلقة بتكوين الشباب (80.78 في المائة) وإدماجِهم في سوق الشغل (76.62 في المائة) أولويات البرامج العمومية الموجه للشباب.

وأكد الاستطلاع أن مواضيعُ الثقافة (50 في المائة) والرياضة والترفيه (48.37 في المائة) والصحة (45.37 في المائة)، يتعين أن تحتل أيضا، بحسب المشاركين، مكانة هامة جدا في هذه البرامج. كما أشار 12.73 في المائة من المشاركين إلى قضايا أخرى، ينبغي أن تنكب عليها في نظرهم البرامج العمومية الموجهة للشباب، من قبيل البيئة، البحث العلمي، قيم المواطنة، التربية المالية، والاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وبخصوص ما يَلْزَمُ من تدابيرَ لإنجاح البرامج العمومية المخصصة للشباب، فقد وضع المشاركون في المقامِ الأوّلِ ضرورةَ إشراكِ الشباب في إعداد هذه البرامج (69.90 في المائة)، يليها تحسين المنظومة التي تندرج فيها هذه البرامج برُمَّتِها (64.35 في المائة).

وشدد المستطلعون على ضرورة اعتماد مقاربةٍ تنبني على القُرب في معالجة قضايا الشباب (63.42 في المائة)، مع مراعاةِ التواصل على نطاق واسع مع الشباب لإطلاعِهم على ما تُوفِّره البرامج الموجَّهة إليهم  (57.17 في المائة)، والتواصل بانتظام معهم بخصوص نتائج هذه البرامج (58.6 في المائة).

إضافةً إلى ذلك أكد هؤلاء على ضرورة تعزيز التكامل والتجانس بين هذه البرامج (51.15 في المائة)،.وضرورة إشراك الشباب في عملية تقييم البرامج المخصصة لهم (57.17 في المائة).

واقترح 8 في المائة من المشاركين في الاستبيان عددا من التدابير الأخرى لضمان حسن تنزيل البرامج العمومية المخصصة للشباب، نذكر منها الشفافية في التدبير، الحكامة الجيدة، إشراك المجتمع المدني، والتعريف بالتجارب الناجحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى