فلسطين.. أخبار ومواقف

100 تنظيم عربي ودولي يحذرون من سيطرة المستوطنين على الأقصى

دعا 100 تنظيم عربي ودولي الفلسطينيين في مدينة القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني ممن يسعهم الوصول للمسجد الأقصى المبارك لشدّ الرحال إليه، وتكثيف الوجود في باحاته طيلة الفترة القادمة، والثبات لحمايته وكسر اقتحاماته.

جاءت هذه الدعوة أمام عزم منظمات الهيكل حشد المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى بأعداد كبيرة في 26-27 سبتمبر 2022، بمناسبة حلول ما يسمى بـــ”رأس السنة العبرية”، فضلا عن سعيها لنفخ البوق في ساحات المسجد الأقصى، وما يتبعه من محاكاة لطقوس “قربان الغفران” في 5 أكتوبر، فيما يعرف “بعيد الغفران” وما يتبعه أيضا من محاولات لإدخال القرابين في “عيد العرش” من 10 حتى 17 أكتوبر القادم.

هذه السلسلة من الاقتحامات الاستفزازية وإحياء الأعياد العبرية فيه وإقامة الطقوس بجنباته ضمن رؤيتهم لتكريس واقع السيطرة عليه، التي تمثل تطورا غير مسبوق في الاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك، وفق ما ذكر بيان للتنظيمات الـ100.

وطالبت هذه الأخيرة، الدول الأعضاء في جامعة الدولة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لعقد قمّة طارئة لإصدار موقف رافض لهذه الاقتحامات المستمرة وتفعيل العمل الدبلوماسي على كل الأصعدة الاقليمية والدولية، من أجل منع هذه الاقتحامات، وطالبت الأردن صاحبة الوصاية على المسجد الأقصى والمقدسات باتخاذ موقف حازم وصريح وتحمل مسؤولياتها التاريخية أمام هذه الأحداث الجسام.

ودعا المصدر ذاته أبناء الأمّة وأحرار العالم ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات العاملة للقدس وفلسطين بكل دول العالم، للتفاعل بقوّة وعبر مختلف الوسائل والفعاليات والبرامج مع الأحداث القادمة، لاستنهاض الضمائر الحية للقيام بالمظاهرات والوقفات والاحتجاجات والمراسلات لذوي الشأن، إضافة إلى استثمار المرحلة لتوعية الأمة بما يحاك ضد المسجد الأقصى المبارك من مؤامرات.

وتم تحديد الفترة بين 26/ 09 لغاية 17/ 10/2022م للحراك بمختلف الوسائل والمناشط في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى