المنصّة البرلمانية

يوم دراسي بالبرلمان حول الأهمية الاستراتيجية لصناعة تكرير البترول بالمغرب

57 / 100

ينظم فريق التقدم والاشتراكية، الخميس 8 دجنبر بمجلس النواب، يوما دراسيا حول موضوع “الأهمية الاستراتيجية لصناعة تكرير البترول في تعزيز الأمن الطاقي ومعالجة اختلالات سوق المحروقات بالمغرب”.

ودعا الفريق من أجل المساهمة في هذا اللقاء، عددا من الفاعلين المؤسساتيين والسياسيين والاجتماعيين والأكاديميين، من أجل تسليط الضوء على هذا الملف الذي يكتسي، أهمية بالغة، سواء على الصعيد التنموي والاقتصادي والمالي لبلادنا، أو على مستوى الأوضاع الاجتماعية المتدهورة من جراء غلاء أسعار معظم المواد الاستهلاكية، مع ما تلعبه أثمنة المحروقات من دورٍ محوري في هذا الغلاء.

وقال فريق التقدم والاشتراكية في تصريح توصلت به المنصة “إن السيادة الطاقية لبلادنا، بارتباطٍ مع الأمن الطاقي،ومع خفض الفاتورة الطاقية، ومع الأبعاد الإيكولوجية، هي أمرٌ حيوي للغاية، من أجل تحقيق إقلاعٍ اقتصادي حقيقي وقوي”.

أما سوق المحروقات ببلادنا -بحسب الفريق ذاته -فإنه، حسب تقارير رسمية، يعاني من اختلالات واضحة وكبيرة، تتطلب معالجةً فورية وناجعة، بما يعزز الأمن الطاقي لبلادنا، ويُسهم في الاستقرار الاجتماعي، ويجعلنا نكرس الحكامة الجيدة للمنظومة الطاقية، ونتجاوز شبهات الممارسات غير المشروعة للفاعلين الأساسيين في السوق، وبالأساس بما يخفف من آثار غلاء الأسعار دوليا بفعل التقلبات والنزاعات الجارية عالميا، على المستهلك المغربي الذي يكتوي بنيران الارتفاع المهول لأسعار الغازوال والبنزين في غياب أيِّ إجراء تدخلي من الحكومة.

ويروم هذا اليوم الدراسي بالأساس، نحو الوقوف عند الجدوى الاقتصادية والاجتماعية من صناعة تكرير البترول، مع كل ما يرتبط به ذلك فيما يتعلق بوضعية مصفاة لاسامير التي لطالما لعبت أدواراً أساسية في تعزيز الأمن الطاقي لبلادنا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى