المنصّة البرلمانية

وفاة غامضة لطبيب مقيم في البيضاء تصل البرلمان ووزير الصحة مطالب بالتوضيح

في ظروف غامضة وضع طبيب مقيم متخصص في الجهاز البولي بالمستشفى الجامعي ابن رشد، (وضع) حدا لحياته، بسبب ضغوط نفسية، وفق ما تم تداوله بعض زملائه على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذه الفاجعة تركت أثرا نفسيا شديدا عند الأطباء المقيمين وطلبة الطب، وفتح جرح الظروف السيئة التي تحيط بهؤلاء الأطباء خلال فترات تدريبهم.

في هذا السياق، وجهت البرلمانية عن فيدرالية اليسار فاطمة الزهراء التامني سؤالا كتابيا إلى وزيرة الصحة خالد أيت الطالب، لوضيح خلفيات وملابسات هذا الحادث.

وذكرت البرلملنية أن وثيقة صادرة عن اللجنة الوطنية للأطباء المقيمين تفيد أنهم يعانون مشاكل حقيقية في مسارهم التعليمي من طرف بعض المؤطرين.

التامني ساءلت الوزير أيضا عن الإجراءات اللازم اتخاذها لرفع الظلم عن هذه الفئة، وسبل وضع منظومة تأطيرية طبية تسودها المساواة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى