المنصّة الحقوقية

هيئة مساندة معتقلي الرأي: محاكمة بن عثمان تمت بخلفية غير قانونية

58 / 100

نظمت الهيئة الوطنية لمساندة معتقلي الرأي ندوة صحفية الخميس 17 نونبر سلطت فيها الضوء على “الانتهاكات الصارخة لمعايير المحاكمة العادلة التي عرفتها محاكمة المدافع عن حقوق الإنسان الدكتور رضا بن عثمان”.

الهيئة أشارت خلال الندوة ان أولى الخروقات في محاكمة بنعثمان هو إحالته على قضاء الجنايات، بدل القضاء المختص في قضايا الصحافة والنشر، لكون ملف المعتقل مرتبط بتدوينة رأي.

ولفتت الانتباه إلى ارتفاع غير مسبوق في الاعتقالات المرتبطة بحرية الرأي والتعبير، مسجلة تراجعا حقوقيا كبيرا خلال السنوات الأخيرة.

وأشارت الهيئة إلى أن الحكم على بنعثمان بـ3 سنوات هو حكم قاس وانتقامي، إذ تم إدانته بأقصى العقوبات، باستخدام فصول القانون الجنائي، لافتة في الآن ذاته عدم وجود جهة تعتبر نفسها متضررة أو طرف مدني انتصب مما يدل على الخلفية غير القانونية للمحاكمة.

واستنكرت الهيئة السيطرة على الفضاء العام وإغلاقه بالرقابة المحكمة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تم الإجهاز على الصحافة المستقلة وأحكم إغلاق فضاءات النقاش العمومي، مؤكدة أن قضية بنعثمان دليل على هذا التوجه السلطوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى