المنصّة الحقوقية

هيئة حقوقية تستنكر تلفيق التهم لاستهداف حرية الرأي

51 / 100

 

طالب الفضاء المغربي لحقوق الإنسان بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، ومعتقلي حراك الريف والصحفيين والمدونين، لضمان حق المغاربة في حرية الرأي والتعبير.

واعتبر الفضاء، في بلاغ صادر عن الدورة العادية لمكتبه التنفيذي، بأن السلطات استهدفت محمد أعراب باعسو، بسبب مواقفه السياسية وانتماءه لجماعة العدل والإحسان، إلى جانب استهداف الحقوقي رضا بن عثمان ب3 سنوات سجنا بسبب تدوينة.

واستنكر البلاغ بأن أساليب التشهير والتشويه في حق المعارضين والحقوقيين، من مطرف مواقع إعلامية محسوبة على السلطة، مضيفا بأن المساطر القانونية تنص على سرية البحث القضائي وتضمن قرينة البراءة في منأى عن تناقل وقائع تنتهك خصوصية الأفراد.

ودعت الهيئة إلى فتح تحقيق نزيه ومسؤول في قضية وفاة الشاب ياسين شبلي داخل مقر الدائرة الأمنية الأولى بمدينة بنجرير، مع جبر ضرر الضحية وعائلته وترتيب الجزاءات في حق المتورطين.

وندد الفضاء بأسلوب القمع و”تبني المقاربة الأمنية في مواجهة موجة الاحتجاجات المتنامية في كل ربوع الوطن”، مهيبا بالدولة للتجاوب مع الديناميات الاحتجاجية للحد من تدهور الأوضاع الحقوقية والاقتصادية والاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى