مجتمع

هيئات مغربية مناهضة للتطبيع تحتج بالرباط مطالبة بطرد ممثل “إسرائيل” بالمغرب

نظمت هيئات مغربية مناهضة للتطبيع وقفة احتجاجية مساء الجمعة 9 شتنبر أمام البرلمان بالعاصمة الرباط تنديدا بالتحرش الجنسي بمغربيات عاملات بالمكتب “الإسرائيلي” بالرباط.

 وطالب المحتجون الذين مثلوا عدة هيئات مغربية داعمة لفلسطين، بطرد ممثل “الكيان الصهيوني” بالمغرب، بعد هذه الفضيحة، وجددوا مطلبهم بالتراجع عن التطبيع.

ورفع المشاركون في هذا الشكل الاحتجاجي الذي جاء بعد أيام قليل من كشف الإعلام العبري هذه الجريمة في حق المغربيات، (رفعوا) شعارات تندد بالتطبيع، وتشجب جرائم الكيان الإسرائيلي.

واستنكرت الفعاليات ذاتها صمت المؤسسات الرسمية المغربية عن هذه الفضيحة الأخلاقية، في وقت استدعت إسرائيل ممثلها بالمغرب دافيد غوفرين للتحقيق معه.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أرسلت وفدا رسميا بداية هذا الأسبوع للتحقيق مع العاملين بمكتبها بالعامصة المغربية، حول ما أثارته صحافتها بخصوص التحرش، واختفاء هدية أرسلها ملك المغرب بمناسبة “ذكرى قيام دولة إسرائيل” ولم يتم تسليمها إلى الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى