المنصّة البرلمانية

هل تعرض “التقدم والاشتراكية” لضغوطات لإلغاء يوم دراسي بالبرلمان عن صناعة التكرير؟

71 / 100

قبل لحظات من عقده أعلن فريق حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب بشكل مفاجئ إلغاء اليوم الدراسي الذي كان مقررا صباح الخميس 8 دجنبر، وذلك في بلاغ/ إشعار مقتضب توصلت المنصة بنسخة منه.

وذكر الفريق أنه تم تأجيل اللقاء ليوم لاحق، دون أن يحدد يوما آخر لإعادة تنظيمه، أو يذكر سبب هذا التأجيل المفاجئ الذي جاء في آخر لحظة.

ومن المرجح أن يكون الحزب قد تعرض لضغوطات من جهات ما من أجل إلغاء هذا اليوم الدراسي الذي دعا إليه عدة فعاليات وخبراء لمناقشة الأهمية الاستراتيجية لصناعة تكرير البترول بالمغرب.

وفي اتصال مع أحد القيادات النقابية المقربة من الحزب والتي كانت من المؤطرين لهذا اليوم، أكد هذا الأخير في تصريح للمنصة أن السبب ظاهريا الآن هو تزامن اللقاء مع القراءة الثانية لقانون المالية بمجلس النواب.

لكن، ألم يكن يعلم الفريق بالقراءة الثانية لقانون المالية في هذا الوقت! ولماذا جاء التأجيل في آخر لحظة قبل عقد اللقاء؟

وكان فريق التقدم والاشتراكية قد اقترح قبل أشهر قليلة مشروعي مرسومين للحكومة بمجلس النواب حول مصفاة لاسامير، وأسعار المحروقات، غير أنه لم يتلق أي تفاعل من طرف الجهات المعنية مع المقترحين.

الفريق ذاته انسحب يوم الاثنين 28 نونبر من جلسة عمومية بمجلس النواب، احتجاجا على تجاهل الوزراء لأسئلتهم وعدم التفاعل معها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى