المنصّة النقابية

نقابة المساحين الطبوغرافيين تحتج ضد مشروع قانون المالية

68 / 100

 

دعت النقابة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين بالقطاع الخاص إلى وقفة احتجاجية ضد مضامين مشروع قانون المالية لسنة 2023، الخميس 17 نونبر، معتبرة إياه مسارعة لسحق الطبقة الوسطى واسهدافا للمهن الحرة.

وأوضحت النقابة، في بيان رسمي توصلت “المنصة24” بنسخة منه، بأنها المشروع يلجأ إلى تضريب رقم المعاملان عوض الربح الصافي، وابتداع مسطرة التعرض لأتعاب المهنيين قبل تلقيها، ما يخالف التشريعات السابقة ويشكل “ظلما كبيرا للمهن الحرة وخرقا سافرا للفصول 39 و40 من الدستور”.

ووصفت النقابة مضامين المشروع بأنها “تشريع ضريبي انقلابي” و”تراجع حقوقي خطير ينتهك الحقوق الاقتصادية والمدنية”، وأضافت بأنه يتضمن إجراءات مسطرية جديدة “غير مسبوقة”.

واعتبر البيان بأن الحكومة تتجه نحو إعمال شرع اليد ومدها لجيوب المواطنين تحت مسميات الضريبة والاقتطاع من المنبع، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات تضرب كل الضمانات التي كان يوفرها النظام التشريعي التصريحي السابق للمهنين، كما يخفف من عبء الإثبات على المهني.

وأضافت النقابة بأن المضامين الجديدة “تعصف عصفا صارخا بالتوازن الذي يجب أن يحققه التشريع ما بين حق الدولة في استيفاء الضريبة المستحقة قانونا وبين الضمانات الحقوقية الدستورية والقانونية المقررة لفائدة المواطنين في مجال فرض الضرائب على أفراد المجتمع”.

وطالب البيان رئيس الحكومة بتغليب الحكمة والمصلحة العامة، داعيا المؤسسات التمثيلية الطبوغرافية وباقي مؤسسات الهمن الحرة إلى توحيد صوت رافض عاص لقانون المالية لسنة 2023، والمشاركة في المبادرات النضالية للدفاع عن حقوقهم المشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى