رياضة

“ناقوس الخطر” .. تزايد إصابات اللاعبين بأمراض القلب بعد التعافي من كوفيد

معاذ أحوفير

رياضة

 

منعت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم 3 لاعبين غابونيين من الالتحاق بمعسكر منتخب بلادهم، خلال منافسات كأس الأمم الجارية في الكاميرون، بعد ظهور أعراض التهاب في عضلة القلب، عقب التعافي من فيروس كورونا.

وأوضحت “الكاف”، في بلاغ رسمي، بأنها ترفض المخاطرة بسلامة اللاعبين، داعية كافة المتعافين حديثا من كوفيد إلى إجراء فحوصات شاملة، قصد الكشف عن أي مخاطر تنذر بتعرضهم لنكسات خلال العودة للتباري.

ويتعلق الأمر ببيير إيمريك أوباميانغ، وماريو ليمينا، إضافة إلى أكسيل مايي مهاجم اتحاد طنجة، ووصيف هدافي البطولة الاحترافية، فيما سمحت نتائج الفحوصات بمشاركة باتريس نيفو في مباريات “الكان”.

وتزايدت حالات إصابة اللاعبين بأمراض تليف الكلي والتهابات عضلة القلب، بدءا من حالة الدنماركي كريستيان إيريكسن، خلال مسابقة كأس أمم أوروبا، مرورا بالوعكة التي لاحقت الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، وتسببت في توقفه النهائي عن لعب كرة القدم.

ونشر نادي بايرن ميونخ الألماني، يوم أمس الجمعة، بيانا أوضح فيه بأن لاعبه الكندي ألفونسو ديفيز يعاني مشاكل في القلب، بعد خضوعه لتحاليل معمقة تمهيدا لعودته إلى الملاعب، أعقبت صدور مسحة سلبية.

وفي السياق ذاته، ارتفعت وتيرة الإغماءات وحالات وقف نبض القلب أثناء المباريات، على غرار ما حدث في الدوري العماني، حيث توفي مخلد الرقادي خلال الإحماءات، وتلاه نبأ وفاة الجزائري وكار سفيان، كما سقط عثمان كوليبالي وتوقف قلبه عن النبض لدقائق، قبل نهاية الشوط الأول من مباراة فريقه الوكرة القطري.

وتختلف التفسيرات العلمية التي لحقت الأحداث المذكورة، حيث يتهم البعض لقاحات كوفيد19 بالتسبب في مشاكل صحية تصل إلى الوفاة، في وقت نهجت اتحادات رياضية تمديد فترة راحة المتعافين حديثا من الفيروس.

ويعتقد البروفيسور الألماني توماس ماينرتس بأن فيروس كورونا يتسبب في التهاب عضلة القلب من 10 إلى 30 حالة من كل 100 ألف مريض، فيما يتسبب اللقاح في تخفيض هذا المعدل إلى العُشُر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى