ثقافة وفنون

مهرجان “مغرب الحكايات” يسدل الستار على دورته التاسعة عشر

 

أسدلت جمعية لقاءات للتربية والثقافة الستار على الدورة 19 من المهرجان الدولي “مغرب الحكايات”، والذي احتضنته الرباط في الفترة بين 24 و30 يونيو، تحت شعار “الكلمة لإفريقيا .. تراث مشترك”.

وتندرج الدورة ضمن برنامج الرباط عاصمة الثقافة الإسلامية، وتخلل الخفل الختامي عروض راقصة وحكائية لحكواتيين من المغرب والسنغال.

وحصل كل من الراوي علال المالحي من وجدة والجدة رحمة الطرقي من نواحي صفرو على لقب “سفير الحكاية”، كما فازت الطرقي بجائزة “دبليج الذهب” لأحسن رواية جدة، فيما منح لقب “سفير مغرب الحكايات” للبوركينابية برانسيس ستيلا عن تشخصيها لدور راوية المهرجان في حكاية “أمي حنا إفريقيا”، من تأليف نجيمة طايطاي غزالي.

وحاز التلميذ طه حيدرا على جائزة “أحسن راو طفل”، وهي جائزة تنظم بشراكة مع أكاديمية التربية والتكوين بالرباط سلا القنيطرة، وظفرت إخلاص الدريوش بالجائزة الثانية، وحفصة التوامة على الجائزة الثالثة.

وعرفت الدورة مشاركة أزيد من 70 راو من مختلف قارات العالم، حسب تصريح لنجيمة طايطاي مديرة المهرجان، وشكمل البرنامج كرنفال وورشات للحكاية وحلقات علمية بجامعة محمد الخامس بالرباط، و”مقهى الحكاية” بمشاركة رواة مغاربة وأجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى