المنصّة الحقوقية

مكبلين بالسلاسل.. مناهضو التطبيع يحتجون أمام مكتب الأمم المتحدة بالرباط

سلمت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع -تزامنا مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة- اليوم 20 شتنبر الساعة 13.30 رسالة الي الأمين العام للأمم المتحدة عبر ثمتيليته بالرباط حول وضع الفلسطينيين تحت الاحتلال وخاصة وضع الأسرى الفلسطينيين.

ونظم وفد الجبهة (السعدية الوالوس، خديجة مماد ، ابوالشتاء مساعف عبد الإله بنعبد السلام، امين عبد الحميد، الطيب مضماض سيون اسيدون ومحمد الغفري) وقفة رمزية أمام بعثة الأمم المتحدة مكبلين بسلاسل تعبيرا وتضمنا رمزيا مع الأسرى الفلسطينيين.

وعبرت الرسالة عن قلق الجبهة من الممارسات العنصرية لسلطات الاحتلال اتجاه الأسرى، وهو ما تولد عنه التوتر الذي تشهده سجون الاحتلال.
وطالبت الأمين العام، بالتدخل العاجل بما لكم من صلاحيات، لتنبيه سلطات الاحتلال الصهيوني إلى الانتهاكات التي تمارسها بحق الأسرى وعائلاتهم والمناقضة لكل العهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان باعتبارها جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، تستوجب المتابعة والمحاكمة، وعدم الإفلات من العقاب.
ونبهت الجبهة إلى “عدم قانونية ما يسمى بالاعتقال الإداري، وتعارضه مع كل التشريعات الدولية المتعلقة بالتوقيف والاعتقال والمتابعة، وبالتالي وجوب الإفراج الفوري عن المئات من الأسرى الموجودين في حالة اعتقال إداري بسجون الاحتلال الصهيوني”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى