ثقافة وفنون

مستشار برلماني لوزير التعليم العالي: واقع البحث العلمي لازال دون مستوى التطلعات

62 / 100

قال المستشار البرلماني عن الاتحاد المغربي للشغل، بوشعيب علوش، إن حال منظومة البحث العلمي ببلادنا لازال دون مستوى التطلعات، إن على مستوى الميزانية المخصصة له التي لا زالت دون نسبة 1 % من الناتج الداخلي الخام التي تعتبر حسب معايير المنظمات الدولية دون المتوسط. أو على مستوى عدد الباحثين الذي يبقى دون الألف باحث عن كل مليون نسمة ببلادنا، علاوة على تمركز وحدات البحث العلمي في عدد محدود من المؤسسات الجامعية، وتراجع عدد البحوث العلمية من سنة إلى أخرى، بالإضافة إلى أن عدد إيداعات البراءات المغربية لم يتجاوز 186 إيداعا مقابل الأصول الأجنبية التي وصلت 2323، وهي معطيات غير كافية للتأسيس لمجتمع المعرفة.

وأضاف في سؤال وجهه لوزير التعليم العالي خلال جلسة عمومية الثلاثاء 27 دجنبر، إن الابتكار لن يتأتى في ظل شح التمويل والتقشف، وفي ظل منظومة تعليمية تعوزها الرؤيا الشمولية والإرادة السياسية الحقيقية بدليل المخططات والاستراتيجيات المزاجية والمتغيرة مع تغير كل حكومة، مردفا “نرى أن الخلل في هذه الوضعية يبدأ من المنظومة التعليمية التي تعد الأساس من أجل الرقي بالبحث العلمي ببلادنا.

لقد بات من الضروري تشجيع تنمية ثقافة البحث العلمي منذ المراحل الأولى للتعليم كما أوصى بذلك المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في تقريره لسنة 2022، الرفع من الميزانية المرصودة لمشاريع البحث العلمي إلى نسبة مهمة من الناتج الداخلي الخام، بما يسمح بخلق دينامية حقيقية وتحرير الكفاءات والإبداع، يتابع علوش.

ودعا المستشار البرلماني إلى الحد من هجرة الأدمغة عبر وضع آليات عملية للتحفيز وتحسين ظروف العمل حتى تكون في المستويات الدولية، بالإضافة إلى ربط البحث العلمي بالاحتياجات الفعلية لبلادنا مع ضرورة إعمال الحكامة الجيدة في تدبيره، وخلق مؤسسة علمية مستقلة تسهر على توفير شروط الإبداع والبحث العلمي والتنسيق بين مختلف المتدخلين من مؤسسات جامعية ومراكز البحث العلمي وكذا القطاع الخاص، ومراجعة الاختصاصات المخولة للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني وتأهيله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى