المنصّة البرلمانية

مجموعة البيجيدي تدعو الحكومة لمواجهة “نسب الطلاق المخيفة”

 

دعت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس، إلى اتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة للحد من ظاهرة الطلاق للحفاظ على التماسك الاجتماعي.

وذكرت النائبة ثورية عفيف، في سؤال كتابي موجه إلى وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، بأن حالات الطلاق في المغرب “مهولة”، ما يشكل خطرا على المجتمع.

وأوردت عفيف بأن تزايد نسب الطلاق سنة بعد سنة يعبر عن حالات التفكك الأسري، مضيفة بأن الظاهرة باتت “مقلقة ومخيفة” لما لها من تداعيات اجتماعية ونفسية واقتصادية “فتاكة ومهددة لأسس ومفهوم الأسرة والمجتمع”.

واقترحت النائبة خلق تنسيق عملي وثيق بيت مختلف المتدخلين، مشدداة على أن “التماسك الاجتماعي أساس بناء وقوة المجتمع، ومنه التماسك القائم على ميثاق الزواج الشرعي، المحصن بالاحترام المتبادل للحقوق الزوجية والأسرية”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى