الرياضة الوطنيةرياضة

 مباريات حارقة تؤثث أجندة الوداد الرياضي وتثقل كاهل تركيبته في بحثه عن النجمة الثالثة

خالد مستقيم

يأتي مقدم الدورة العشرين من الدوري الاحترافي المغربي، بين فريق الوداد الرياضي ومضيفه فريق مولودية وجدة بالملعب البلدي يوم غد الخميس، ليكون فاتحة سلسلة مكثف من المباريات الرسمية الحارقة والقوية إن على المستوى القاري أو المحلي.
فريق الوداد الرياضي متزعم ترتييب الدوري، يدخل مواجهة الخميس وعينه على مواصلة سلسلة انتصاراته الضامنة لوضعية الريادة. فبعد بلوغه النقطة 42 وتحقيقه الانتصار 13، و3 تعادلات، ونظيرتها من الهزائم، يخطط الفريق الأحمر إلى إضافة فريق مولودية وجدة إلى ضحايا قطاره المكوكي فائق السرعة.
خصم الوداد صاحب الأرض من دون جمهور، بعدما عاقبته لجنة التأديب والروح الرياضية على إثر شغب جماهيره في كلاسيكو الشرق الأسبوع الماضي، سيدخل المواجهة بصفوف مكتملة، ورغبة جامحة في تأكيد صحوته وسلسلة انتصاراته التي بلغت ثلاثة انتصارات متوالية.
فريق مولودية وجدة، المرتقي إلى المركز الثالث مناصفة مع فريق اتحاد طنجة برصيد 27 نقطة، غنمها من 7 انتصارات، و6 تعادلات، و 6 هزائم، سيكون خصما صعب المراس بالنظر إلى عروضه التقنية المقدمة من طرف عناصره الشابة، والتي سرى في أوصالها دفء انسجام ظاهر للعيان.
بالمقابل سيحرم فريق الوداد الرياضي من خدمات كل من لاعبيه المصابين، بديع أوك، والنيجيري أوكيوشوكو، مع احتمال غياب حارس المرمى أحمد رضا التكناوتي المصاب في الكاحل، بعدما غاب عن حصة أول أمس لتداريب الفريق. أما بالنسبة لخط وسط الميدان فعملا بمبدأ تدوير اللاعبين في سبيل إراحتهم لمباريات عصبة الأبطال الإفريقية، ينتظر عدم إقحام يحيى جبران بعد جاهزية العائد من الإصابة صلاح الدين السعيدي. ولربما سيكون للثنائي ابراهيم النقاش والسعيدي في خط الوسط، فرصة أخرى للعب سوية أمام المولودية. خيارات عديدة إذن ستكون مطروحة بين يدي المدرب التونسي فوزي البنزرتي، تعزز طريقة تدبيره للمواجهة التي تحيي ذكريات الزمن الجميل بين الفريقين.
وارتباطا بأجندة فريق الوداد الرياضي، والتزامه بالمشاركة القارية، تنتظر الفريق البيضاوي مواجهات قوية تنطلق باستقباله فريق المغرب التطواني يوم الإثنين 4 مارس المقبل بملعب الأب جيكو عن فعاليات الأسبوع 21 من الدوري الاحترافي، ليرحل بعدها نحو الكوت ديفوار لمنازلة فريق أسيك ميموزا برسم الجولة ماقبل الأخيرة من دور المجموعات يوم السبت 9 مارس، ثم يستضيف خصما ليس بالسهل هو فريق ماميلودي صانداونز الجنوب إفريقي بتاريخ  16 من الشهر ذاته.
هي إذن أجندة مثقلة بمباريات على قدر بالغ من الأهمية من شأنها تحديد مصير النجمة الثالثة التي تطالب بها الجماهير العاشقة لفريق الوداد الرياضي، تنطلق من الأسبوع الأخير لشهر فبراير الجاري وتقف عند محطة أواسط سهر مارس المقبل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium