المنصّة البرلمانية

لفتيت يستعرض حصيلة برنامج تقليص الفوارق المجالية في العالم القروي

68 / 100

 

صرح عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بأن برنامج تقليص الفوارق المجالية بالوسط القروي، 2017-2023، استهدف 1660 جماعة قروية، تنزيلا للتوجيهات الملكية الواردة في خطاب العرش سنة 2015.

وأوضح لفتيت، في جوابه على أسئلة تجمعها وحدة الموضوع بمجلس النواب، بأن البرنامج رصدت له 50 مليار درهم، وذلك بهدف فك العزلة عن الساكنة القروية بإنشاء الطرق والمسالك والمعابر، وتعميم وتحسين ولوج الساكنة  للخدمات الأساسية، وتوفير شروط تحسين الظروف المعيشية ومؤشرات التنمية البشرية.

وأضاف الوزير بأن البرنامج الذي يدخل سنته الأخيرة، شهد إعداد 6 مخططات عمل جهوية سنوية لتنمية المجال القروي بقيمة إجمالية تناهز 41.43 مليار درهم 83 بالمئة من الميزانية الإجمالية، في ما يجري استكمال الدراسات عبر اللجان الجهوية لإرساء مخطط العمل برسم سنة 2023، والمقدر غلافه المالي ب8 مليار درهم.

وانضافت إلى الجماعات القروية المستهدفة مجموعة من المراكز ذات طابع قروي وجماعات ذات طابع حضاري تعرف تدفقات للشاكنة القروية، ما مكن من تحسين وضعية الكهرباء في 418 جماعة، والماء الصالح للشرب في 246، وتأهيل الطرق في 358 جماعة، والنبيات التعليمية في 128 جماعة، والبنيات الصحية في 157.

وأثمر البرنامج من توفير 103 ملايين ساعة عمل، وإحداث 234 ألف فرصة عمل مباشر وغير مباشر، كما تواصل اللجان الجهوية مواكبة تنزيل المشاريع في طور الإنجاز، والعمل على تدبير المشاريع الجاهزة للتسليم، وكذا العمل على إحداث توازن لمخطط توزيع مهام الإنجاز بين مختلف الشركاء جهويا لتخفيف الضغط على منفذي المشاريع.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى