أخبار المغربالمنصّة الحقوقية

لجنة الحقيقة في قضية بوعشرين تدعو الحكومة للتعاون مع اللجنة الأممية للاعتقال التعسفي

وطالبت النيابة العامة بالتجاوب الفوري مع اللجنة وإطلاق سراح بوعشرين

أصدرت لجنة الحقيقة والعدالة في قضية الصحفي توفيق بوعشرين بيـانا بمناسبة مرور سنة من اعتقال الصحافي توفيق بوعشرين -الذي تم في 23 فبراير 2018- ثمنت فيه الرأي الصادر عن مجموعة العمل حول الاعتقال التعسفي التابعة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بكل مقتضياته، وطالبت النيابة العامة بالتجاوب الفوري معه وإطلاق سراح الصحافي توفيق بوعشرين دون إبطاء، وإسقاط المتابعة الجارية في حقه بناء على ما جاء في رأي مجموعة العمل الأممية في فقرته 69.

وقالت اللجنة غنها تلقت باهتمام بالغ “الرأي الصادر عن مجموعة العمل حول الاعتقال التعسفي التابعة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في 23 نونبر 2018 في دورتها 83، والمنشور على الموقع الإلكتروني التابع للأمم المتحدة بتاريخ 18 فبراير 2019 ، حيث اعتبر هذا الرأي أن الصحافي توفيق بوعشرين معتقل تعسفيا وفقاً للتصنيف الأول والثاني والثالث (التصنيف الأول يعني أن المشتكي معتقل دون سند قانوني/ التصنيف الثاني يعني أنه معتقل بسبب ممارسته لإحدى الحريات الأساسية/ التصنيف الثالث يعني أنه تعرض لمحاكمة لم تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة)” لمنهجية مجموعة العمل حول الاعتقال التعسفي، وطالب السلطة التنفيذية المغربية بإطلاق سراح الصحافي توفيق بوعشرين فوراً، و تعويضه عن اعتقاله التعسفي، ومنحه ضمانة رسمية بعدم تعريضه لهذا الاعتداء على حقوقه الدستورية مجددا
وطالبت مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة السلطات المغربية بمحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات التي تعرض لها الصحافي توفيق بوعشرين”.

وتابعت في بلاغ توصلت به المنصة موضحة إن مجموعة العمل الأممية “شددت على أن الصحافي توفيق بوعشرين تعرض للاعتقال التعسفي بسبب عمله الصحافي وليس لسبب آخر، ومن ثم أحالت قضيته على المقرر الخاص للأمم المتحدة الذي يعنى بحرية الرأي وحرية التعبير”.

ودعت اللجنة، الحكومة المغربية، إلى “تجسيد ما عبر عنه وزير العدل من استعداد للتعاون مع مجموعة العمل حول الاعتقال التعسفي التابعة لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، عبر استدعاء مجموعة العمل المذكورة لزيارة جديدة للمغرب، والاستفادة من خبرتها التقنية من أجل التطبيق الكامل لمقتضيات الرأي الصادر عنها في قضية الصحافي توفيق بوعشرين، كما عرضت ذلك في الفقرة 82 منه”.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium