الرياضة الدوليةرياضة

كرة القدم تودع الأسطورة بيليه بعد معاناة مع المرض

68 / 100

 

توفي الأسطورة البرايزيلي إيديسون بيليه، عن عمر يناهز 82 سنة، بعد صراع طويل مع المرض، ويعد الراحل من أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم، والأكثر تتويجا بلقب كأس العالم.

وأعلنت عائلة الأسطورة، في بيان رسمي، وفاة “الملك” ووصفته بأنه “سحر الجميع بعبقريته في الرياضة، وأوقف الحرب، وقام بعمل اجتماعي في جميع أنحاء العالم ونشر ما يعتقد أنه العلاج لجميع مشاكلنا : الحب”.

وعانى بيليه من مضاعفات الإصابة بالسرطان، وخضع طوال الاسابيع الماضية لعناية تلطيفية بعد فشل جسده في الاستجابة للعلاجات، وتداول أفراد من عائلته صورا للحظاته الأخيرة على سريره بأحد المستشفيات في البرازيل.

وسارع أساطير كرة القدم إلى نعي الراحل، إلى جانب مختلف المؤسسات والأندية الرياضية، بدءا من الاتحاد البرازيلي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم، مرورا بنجوم سابقين من مختلف الجنسيات، وصولا إلى مواطنه نيمار جونيور والثنائي كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

ولعب بيليه 831 مباراة في مسيرته، معظمها في صفوف فريق سانتوس، وسجل 767 هدفا، ويعتبر أصغر لاعب يسجل في كأس العالم وأكثر اللاعبين تتويجا بالمسابقة، في 3 مناسبات، كما حقق عددا من الألقاب المحلية، وقضى تجربة قصيرة خارح سانتوس رفقة كوزموس نيويورك.

ويصنف عدد من المتابعين “بيليه” كأفضل لاعب في تاريخ المستديرة، حيث عرف بمهاراته الفدة وعبقريته في التسجيل والصناعة، وتشهد شرائط مبارياته على تفننه في إذلال خصومه وتسجيل الأهداف بمختلف الأساليب التي لم يظهر أغلبها إلا في عهده.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى