المنصّة الحزبية

قيادي في العدالة والتنمية الذي وقّع على التطبيع يحذر من “التغلغل الصهيوني” بالمغرب

قال الوزير السابق والقيادي في العدالة والتنمية مصطفى الخلفي، إن “أمتنا ومؤسساتنا بحاجة إلينا، في مرحلة اشتدت فيها مؤامرات تقسيم بلدنا، واستهداف مؤسساتنا الوطنية، وتسارع التغلغل الصهيوني بالوطن، واستهداف الفئات المستضعفة في المجتمع”.

جاء هذا التحذير من عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية خلال كلمة ألقاها بالمؤتمر الوطني السابع لشبيبة حزب العدالة والتنمية، الجمعة 16 شتنبر 2022 ببوزنيقة، داعيا إلى الإبقاء على “جذوة الأمل والإصلاح في الأمة”.

وكان حزب العدالة والتنمية قد وقع على التطبيع حين قاد الحكومة في الولاية السابقة، حيث وقع الأمين العام للحزب ورئيس الحكومة حينها سعدالدين العثماني في دجنبر 2020 على اتفاق التطبيع مع “إسرائيل” وهو التوقيع الذي حاول الحزب تبريره فيما بعد بتغليب مصلحة الوطن، في إشارة إلى اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء حينها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى