رياضة

قبل شهرين من المونديال .. الركراكي يستأنف سباق تجهيز “الأسود”

 

معاذ أحوفير

خاض المنتخب المغربي، أمس الإثنين، أول حصة تدريبية تحت إشراف الناخب الوطني الجديد وليد الركراكي، بمشاركة 24 لاعبا، مع تبقي 61 يوما على صافرة انطلاق مونديال قطر 2022.

ويجري “الأسود” تحضيراتهم لمواحهة منتخبي تشيلي وباراغواي وديا، يومي 23 و27 شتنبر الجاري بإسبانيا، حيث يسعى الركراكي لرسم معالم أفكاره والتعرف على إمكانيات الأسماء المستدعاة لانتقاء قائمة معسكر نونبر الأخير.

وغاب عن أولى الحصص كل من ياسين بونو ونصير مزراوي وسفيان أمرابط بداعي الإصابة، في انتظار إجراء الفحوصات اللازمة لتقييم مدى جاهزيتهم للمشاركة مع الفريق الوطني، كما غاب حكيم زياش عن المران بعد وصوله المتأخر مساء الإثنين.

وكان الركراكي استدعى، في وقت سابق، الظهير فهد موفي لتعويض غياب حمزة موساوي المصاب بدوره، لتتعزز قائمة الغيابات إلى جانب أدم ماسينا وعمران لوزا ونايف أكرد، إضافة إلى طارق تيسودالي المؤكد غيابه عن المشاركة المونديالية.

وعلى مستوى خصوم المغرب في المجموعة السادسة، يواحه منتخب بلجيكا مباراتين أمام ويلز وهولندا، كما يلاقي منتخب كرواتيا كلا من الدنمارك والنمسا، برسم مسابقة دوري الأمم الأوروبية.

ومن جهته، يواجه منتخب كندا كلا من قطر وأوروغواي، ضمن تحضيراته لتسجيل حضوره الأول في المونديال منذ 1986.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى