العالم

فرنسا تواجه موجة جديدة من تفشي فيروس كورونا

64 / 100

 

سجلت السلطات الصحية بفرنسا 59 ألف إصابة جديدة، يوم الجمعة، في حصيلة قياسية جديدة، كما ارتفع عداد المرضى في أقسام العناية المركزة 1137 شخصا.

وذكرت وزارة الصحة الفرنسية بأن حصيلة الإصابات شهدت ارتفاعا بنسبة 46 بالمئة، خلال أسبوع واحد، ومن المتوقع أن يواصل العدد الارتفاع ليتجاوزم 70 بالمئة في الأيام القليلة المقبلة.

وتواجه قارة أوروبا موجة برد قارس، قبل 4 أسابيع من بدء احتفالات أعياد الميلاد، في ظل مخاوف من تفاقم تأثير الانفلونزا ب3 مرات، مع ظهور المتحور الجديد BQ1.1.

وأطلقت إليزابيت بورن رئيسة الوزراء الفرنسية نداء لضرورة احترام الإجراءات الصحية، وارتداء الكمامة، خصوصا في المناطق المزدحمة ووسائل النقل العامة، كما أشارت إلى زيادة في عدد الحالات الحرجة بنسبة 22 بالمئة، وتسجيل 400 حالة وفاة خلال الأسبوع الماضي.

وذكرت بورن، خلال جلسة مساءلة للحكومة في البرلمان الفرنسي، مطلع الأسبوع الجاري، بأن المستشفيات تواجه ضغوطا إضافية، حيث سجلت حالات التهاب القصيبات إلى جانب فيروس كورونا، لينضافا الانفلونزا الموسمية.

ومن جانبه، أكد أوليفيي فيران المتحدث باسم الحكومة بأن نسبة تلقي اللقاحات الموسمية تراجعت ب15 بالمئة، بما لا يتعدى 5 ملايين مواطن فرنسي، ماي عتبره خبراء تهديدا لمناعة الإنسان في ظل الجهل بخصائص المتحورات الجديدة.

  • وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى