المغرب اليوم

فرنسا تخرج عن صمتها بخصوص “التوتر الصامت” في علاقتها مع المغرب

وضعت فرنسا حدا للصمت الرسمي بخصوص ما يتم تداوله منذ أسابيع في الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن علاقة متوترة غير معلنة بينها والمغرب.

الخروج الرسمي الفرنسي جاء على لسان سفارة باريس بالرباط، التي أصدرت “بلاغا” مقتضبا نشرته على حسابها الرسمي بالفايسبوك باللغتين العربية والفرنسية، مساء السبت 3 شتنبر.

البلاغ/التدوينة نفى “بشكل قاطع” معلومات وصفها بالمغلوطة نشرها موقع هيسبرس المغربي حول العلاقات الفرنسية المغربية يوم الجمعة 2 شتنبر.

وأضافت السفارة الفرنسية أنها “في خدمة الصداقة الفرنسية المغربية وتجدد دعوتها إلى توخي الحذر إزاء بعض المعلومات التي قد تنشر في وسائل الإعلام أو شبكات التواصل الاجتماعي”.

ولم يردف البلاغ الرسمي للهيئة الدبلوماسية الفرنسية أي تفاصيل أو توضيحات بخصوص ما ورد في المقال الصحفي، أو ما يروج من قراءات وتحليلات على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى