العالم

شلل جزئي في بريطانيا تأهبا لمستويات حرارة قياسية

 

تشهد بريطانيا، اليوم الإثنين، شللا جزئيا في الخدمات جراء ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة، يتوقع أن تصل ل40 درجة، ما فرض حالة “طوارئ وطنية”.

وتقرر إغلاق المدارس بشكل مبكر، واللجوء إلى التعليم عن بعد، وحث المواطنين على البقاء في منازلهم، كما أجبرت عدد من شركات القطارات على إلغاء خدماتها، وفرضت شبكة المترو قيودا مؤقتة.

وأطلقت الحكومة البريطانية حالة تأهب، وسط توقعات بتخطي أعلى درجة حرارة سجلتها بريطانيا، والتي بلغت 38,7 بكامبريدج سنة 2019، ما اعتبره الوزير كيت مالتهاوس “48 ساعة صعبة قادمة”.

وتحث شبكة المترو كافة الركاب على تجنب السفر إلى إذا لزم الأمر، وأدخلت تعديلات على عدد الرحلات، شأنها شأن شبكة السكة الحديدية الوطنية التي أعلنت تعطيل الخدمات ببعض الخطوط.

ورفعت وكالة الأمن الصحي ومكتب الأرصاد الجوية وضعية التحذير من الحرارة إلى المستوى الرابع، يومي الإثنين والثلاثاء، والتي تعني موجة حرارة شديدة تهدد بالمرض أو الوفاة.

وتعرف معظم بلدان أوروبا موجة حرارة مرتفعة، صاحبها اندلاع حرائق في المناطق الريفية الجافة في البرتغال وفرنسا وإسبانيا.

  • وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى