الاقتصادية

شاريوت تعلن موارد ضخمة أخرى بحقل الغاز قبالة ساحل العرائش

أعلنت شركة شاريوت البريطانية تحقيق نجاح جديد في حقل غاز أنشوا المغربي (قبالة سواحل مدينة العرائش)، بزيادة إجمالي الموارد القابلة للاستخراج المتبقية في المشروع إلى 1.4 تريليون قدم مكعبة.

ووفق ما ذكر موقع الطاقة الدولي فإن الشركة حددت آفاق الاستكشاف الأخرى في ترخيصي ليكسوس وريسانا، ضمن إطار نتائج التقييم التي أجرتها شركة “نيذرلاند سيويل آند أسوشيتس” الاستشارية.

وبحسب بيان نشرته الشركة فإن ترقية الموارد تدعم بشكل كبير تركيز الشركة على تطوير مورد مهم للطاقة، وإعطاء الأولوية للطلب المتزايد في السوق المحلية المغربية، وإمكان توريد الغاز الفائض إلى أوروبا.

المدير الفني لشاريوت، دنكان والاس، قال إن تقرير التقييم المستقل الذي قدمته الشركة “يؤكد  أنه بعد حفر أنشوا 2، لدينا قاعدة موارد متنامية يمكننا من خلالها تتبّع تطوّر الغاز لدينا نحو التدفقات النقدية المادية، وتوفير الغاز لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في المغرب”.

وأبرز أن “ترقيات الموارد عبر محفظتنا المغربية هي خطوة مهمة إلى الأمام، بالإضافة إلى تأكيد الحجم المتزايد لاكتشافنا في أنشوا، فإن هذا التقييم المستقل قد أكد أيضًا فرصة تريليونات قدم مكعبة متعددة موجودة داخل الحوض في تراخيصنا المغربية، وساعد في التخلص من المخاطر لعدد من الأهداف المستقبلية المحتملة العالية في ليكسوس”.

هذا وتمتلك شركة شاريوت 75% من مشروع حقل غاز أنشوا المغربي، في حين يمتلك المكتب المغربي للهيدروكاربورات والمعادن، 25% المتبقية.

وذكر موقع الطاقة نقلا عن شركة استشارية أن هناك زيادة بنسبة 82% في أقل تقدير للموارد الممكنة في حقل غاز أنشوا، من 201 مليار قدم مكعّبة إلى 365 مليار قدم مكعّبة، وزيادة بنسبة 76% في أفضل تقدير للموارد الممكنة من 361 مليار قدم مكعّبة إلى 637 مليار قدم مكعبة.

وأضافت أنه عززت أفضل تقدير للموارد المحتملة بنسبة 49%، ليرتفع إلى 754 مليار قدم مكعّبة في 3 أهداف لم تُحفر، مع تحسّن في احتمال النجاح الجيولوجي، والذي يتراوح الآن بين 49 و61%، وقدّرت إجمالي الموارد القابلة للاستخراج المتبقية في حقل غاز أنشوا المغربي بـ1.4 تريليون قدم مكعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى