المنصّة البرلمانية

خبراء وبرلمانيون يخرجون بـ10 خلاصات لتفعيل اللغة الأمازيغية بمجلس المستشارين

خلصت ندوة نظمها مجلس المستشارين الثلاثاء 17 ماي 2022 حول موضوع”مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في الجلسات العمومية لمجلس المستشارين وفي أجهزته” إلى 10 توصيات لتفعيل هذه اللغة في هذه المؤسسة التشريعية.

أولى الخلاصات “تكريس أرضية للنقاش الدائم حول تفعيل الطابع  الرسمي  للأمازيغية  في كل مناحي الحياة، وتقييم أبعادها الإجرائية انسجاما مع الإرادة الملكية السامية  للمكان التي تستحقها الأمازيغية  في بناء الهوية الوطنية وروح الدستور، الذي يعتبرها مكونا أساسيا  للوحدة الوطنية”.

وأوصت الندوة بتدارك التأخير وتجنب مزيد من هدر الزمن السياسي والمؤسساتي والحقوقي والتنموي في مجالات إعمال مقتضيات القانون التنظيمي 16-26، وذلك بتوفير الشروط المادية والبشرية والتكوينية لتنفيذها في الآجال المحددة، ومواكبتها بآلية للتعبئة الاجتماعية حول الأمازيغية ومقومات الهوية والثقافة المغربية؛

ودعا المشاركون في هذا اللقاء إلى تسليط الضوء على الفاعل السياسي وعلاقته باللغات الأم، وكذلك سبل تنزيل القوانين التنظيمية للأمازيغية كلغة المغاربة دون استثناء، وتنزيلها في القطاعات الوزارية والقطاعات ذات الصلة.

بالإضافة إلى “ضرورة مراعاة جميع التعبيرات لتطوير وتصحيح التواصل في جميع المؤسسات والقطاعات، والتفكير في غي الناطقين بالأمازيغية، خاصة بمؤسسة البرلمان لتقريب المواطن من ممثليه”.

ثم تم التوقف عند ضرورة احترام التعددية اللغوية والثقافية كما سطرها الدستور الجديد، الذي ينص على لغتين رسميتين، العربية الفصحى والأمازيغية، والحفاظ على اللهجات واللغات الأجنبية والثقافات المحلية والانفتاح على اللغات الأجنبية.

هذا وتم الإشارة إلى أهمية الاستعانة بالتجارب الدولية المقارنة والرائدة في تدبير التعدد اللغوي في السياسات اللغوية والتربوية، لتطوير وضعية اللغة الأمازيغية في المدرسة المغربية باعتبارها لغة رسمية، وإمداد المراكز بالموارد البشرية المتخصصة والكافية.

وتم تسليط الضوء على وجوب انخراط المغرب في شعبة الذكاء الاصطناعي المسماة “معالجة اللغات الطبيعية”، للمعالجة الأوتوماتيكية للغات من أجل تسهيل عملية ترجمة الموروث الثقافي الكوني الهام المتوفر حاليا باللغة الإنجليزية والاسبانية والفرنسية وترجمته إلى الأمازيغية.

وأوصى المشاركون أيضا بإجراء مقاربة كيفية لهذه الثقافة في أفق ترسيخ وتكريس المواطنة والرابط الجماعي، عبر الاهتمام بتمثلات ومواقف الفاعلين المعنيين، والحاجة إلى التفاوض والتداول لأن إشكالات التنوع والتعدد تحيل على قبول الآخر وتلغي مواقف الإقصاء وهي محكومة بالقيم المشتركة، والتشجيع على إعادة الاعتبار للثقافات على اختلافها؛

ورأى الأطر أن من ضمن هذه التعزيزات “التشديد على ضرورة الابتعاد عن النقاش السياسي حول تفعيل ترسيم الأمازيغية، والالتزام بإعطاء وجهات النظر التي من شأنها المساهمة في إغناء الديمقراطية التشاركية لخدمة مصلحة البلاد”.

وفي الأخير أكدوا ضرورة “المرور إلى مرحلة بناء ثقافة سياسية قائمة على التعدد الثقافي واللغوي، تعطي لكل الأقليات حقوقها وتعترف بخصوصيتها، مع العمل على نشر قيم التسامح والحوار بين مكونات المجتمع”.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium