المنصّة الحقوقية

حكم استئنافي يقضي باعتقال النقيب زيان وهيئة حقوقية تستنكر

59 / 100

قضت محكمة الاستئناف بالرباط الاثنين 21 نونبر بتأييد الحكم الابتدائي ضد نقيب المحامين ووزير حقوق الإنسان الأسبق محمد زيان (80 عاما) بالحكم بحبسه ثلاث سنوات مع اعتقاله فورا.

وعقب هذا الحكم عبرت الهيئة الوطنية لمساندة معتقلي الرأي وضحايا انتهاك حريّة التعبير عن صدمتها الشديدة لهذا الاعتقال الذي وصفته بالتعسفي.

وقالت في بيان لها إن المحاكمة عقدت لها جلسة واحدة ولم تتح فيها الفرصة للنقيب زيان أن يدافع عن نفسه حيث لم تستمع المحكمة إليه و لا إلى دفاعه.

وكشفت أنه تم القبض على زيان من طرف أزيد من عشرين عنصر أمن بزي مدني اقتحموا مكتب محاميه أثناء تخابره معه، دون تقديم أي قرار قضائي يسمح باعتقاله، “وهو ما يعد انتهاكا جسيما لقانون المسطرة الجنائية وللدستور وللمواثبق الدولية ذات الصلة”.

وأشارت الهيئة إلى أنها “تابعت منذ البداية الحملة التشهيرية الشرسة التي تعرّض لها النقيب زيان في وسائل الإعلام الموالية للسلطة بعدما أصبح يعبر بقوة عن مواقفه المنتقدة للأشخاص النافذين في بنية السلطة وللبوليس السياسي وتنديده بقمع الصحفيين، حيث تولى الدفاع عن الصحفيين توفيق بوعشرين وحميد المهداوي وعفاف برناني وكثير من المظلومين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى