مجتمع

حقيقة محاولة انتحار طبيبة مقيمة بمستشفى الولادة بالرباط

60 / 100

مجتمع

أوضحت اللجنة الوطنية للأطباء المقيمين فرع الرباط، أن حادث الطبيبة المقيمة ليس إنتحارا وإنما “هي حالة انهيار نفسي متولد عن الضغط الشديد والاحتراق الوظيفي الذي عاشته الطبيبة طيلة مدة التكوين”.

وكشفت اللجنة أن الطبيبة المقيمة بمستشفى الولادة بالرباط، تحت وطأة هذه الظروف قامت بكسر زجاج الباب، مما أدى إلى إصابتها بأكثر من 5 جروح متباينة الخطورة في الذراع واليد والمرفق.

 وأبرزت اللجنة في بلاغ السبت فاتح أكتوبر أن ظروف العمل، ووتيرة المناوبة اللاإنسانية، والضغط الحاد الذي تشهده مصلحة “أمراض النساء والتوليد والحمل”، والنقص الكبير والحاد للموارد البشرية كلها عوامل تؤكد ظروف التكوين والعمل الصعبة واللاإنسانية داخل هذه المصلحة.

وأضافت اللجنة إلى ذلك “عدم الاستجابة للشكاوى المتكررة وللاحتجاجات، بل مقابلتها بمزيد من الضغط والتهديد وعدم السماح بإجراء تداريب تحسين المهارات خارج المغرب من طرف رئيس المصلحة..”.

هذا وطالبت اللجنة بتحقيق منصف للوقوف على ملابسات حادث الطبيبة المقيمة، والتحقيق أيضا في شكاوى والادعاءات المتعلقة بسوء التدبير والمحسوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى