المنصّة الحقوقية

حقوقيون يستنكرون تعنيف السلطة لمناضلي النهج المطالبين بالحق في عقد مؤتمرهم

استنكرت التنسيقية الوطنية للدفاع عن الحق في التنظيم والتجمع السلمي ما تعرض له مناضلو حزب النهج الديمقراطي من قمع وتنكيل الإثنين 18 يوليوز أمام مقر وزارة الداخلية بالرباط لمطالبتهم بتمكينهم من حقهم المشروع والقانوني في عقد مؤتمرهم.

وقالت إن السلطات قطعت الطريق، بمسافة بعيدة عن مقر وزارة الداخلية، ومنعت مناضلي النهج الديمقراطي وكافة المتضامنين معهم من الوصول إليها، إضافة إلى الدفع وتفريق المحتجين في مختلف الشوارع والأزقة، بل والتنكيل البدني بعدد منهم، وعلى رأسهم الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي مصطفى براهمة.

وعبرت التنسيقية عن تضامنها مع كافة المناضلين الذين واللواتي طالتهم الآلة القمعية؛ ومع حزب النهج الديمقراطي حتى يتمكن من عقد مؤتمره في وقته القانوني وفي قاعة عمومية.

ودعت القوى السياسية والمدنية إلى الوقوف الحازم أمام هذه التراجعات الخطيرة في مجال الحريات الديمقراطية، التي لا نعتبرها تمس وتستهدف حزب النهج الديمقراطي فقط، وإنما تطال كافة القوى المناضلة ببلادنا التي اختارت الدفاع بصدق عن مصالح الشعب المغربي، ومن أجل مغرب للحرية والكرامة والديمقراطية؛ إضافة إلى مواصلة العمل حتى يتمكن حزب النهج الديمقراطي من عقد مؤتمره الخامس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى