المنصّة الحزبية

حزب الحركة الشعبية يدعو الحكومة للكف عن “التبريرات وتسويف الأزمات”

 

دعا المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، عقب انعقاد اجتماعه العادي، الحكومة إلى اتخاذ القرارات وتقديم بديل اقتصادي أو اجتماعي، والكف عن التبريرات وتسويف الأزمات.

وطالب الحزب، في بلاغ رسمي، الحكومة بالخروج من دائرة التردد والصمت غير المفهوم والتجاوب مع مطالب المواطنين وتطلعاتهم بقرارات جريئة لوقف تداعيات الغلاء والوباء وشح الماء.

وأضاف البلاغ بأن الحزب يهيب بالحكومة الاستماع لنبض الشارع والمبادرة للحد من الأثار السلبية للارتفاع غير المسبوق لأسعار المحروقات ومختلف المواد الاستهلاكية والسلع والخدمات.

واعتبر الحزب بأن أداء الحكومة، مع اقتراب نهاية السنة التشريعية الأولى، يتسم بالهزالة في انتظار الإفراج عن الوعود الانتخابية والسياسة الاجتماعية بما يوفر مداخل حقيقية للتشغيل بدلا من البرامج الظرفية من قبيل “أوراش” و”فرصة”.

ونبه البلاغ إلى ضرورة وضع مخطط استعجالي لتوفير الماء الشروب للعديد من القرى والمدن، ومواجهة شح التساقطات المطرية والتغيرات المناخية جراء استنزاف الموارد المائية في مخططات قطاعية بكلفة ضخمة لزراعات موجهة للتصدير.

وعلى المستوى الداخلي، أفاد المكتب في بلاغه بأن الحزب سيعقد مؤتمره الوطني الرابع عشر قبل متم شهر نونبر 2022، داعيا كافة الأعضاء إلى الانخراط في هذه المحطة وإنجاحها لإعادة “السنبلة” إلى صدارة المشهد السياسي والانتخابي المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى