العالم

حرب روسيا على أوكرانيا تدخل مرحلة تصعيدية أكثر حدة

دخلت الحرب الروسية على أوكرانيا مرحلة تصعيدية أكثر حدة، إذ أعلنت مناطق دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين، وخيرسون وزاباروجيا الخاضعتين لسيطرة الروس التي تمثل 15% من أراضي أوكرانيا، بدأ التصويت الجمعة 23 شتنبر على استفتاء الانضمام إلى روسيا، ومن المقرر أن يستمر حتى الـ27 من هذا الشهر.

واستنكرت أوكرانيا والعديد من القوى الغربية (الرئيس الأميركي، الرئيس الفرنسي، الأمين العام للأمم المتحدة، حلف الشمال الأطلسي، والاتحاد الأوروبي) هذه الخطوة الروسية، حيث اعتبرتها غير شرعية وأنها مقدمة لعملية ضم غير قانونية.

فيما اعتبرت روسيا هذا الاستفتاء خطوة لمنح سكان هذه المناطق فرصة التعبير عن آرائهم، إذ سبق لوزير الخارجية سيرغي لافروف أم أكد أنه “منذ بداية العملية قلنا إن شعوب المناطق المعنية يجب أن تقرر مصيرها”.

هذا وجاءت هذه المرحلة التي من شأنها تصعد من حدة الحرب التي يجهل متى تنتهي، بعد إعلان روسيا يوم 21 شتنبر التعبئة الجزئية لقوات الاحتياط لتعزيز خط الجبهة في أوكرانيا، وتعد هذه التعبئة الروسية الأولى من نوعها  منذ الحرب العالمية الثانية.

وهددت روسيا بشكل غير مباشر باستخدام السلاح النووي للدفاع عن أي مناطق تنضم إليها من أوكرانيا، وهو قرار وصفته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بأنه  يفتقر إلى الحكمة والعدالة والرحمة”.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى