المنصّة الجهوية

جماعة الدار البيضاء تتخذ تدابير جديدة للحد من تبذير المياه

 

دعت جماعة الدار البيضاء ساكنة المدينة إلى ترشيد استهلاك الموارد المائية المتوفرة واعتماد الوسائل الكفيلة بعدم تبذيرها، تزامنا مع إطلاق عدد من التدابير التي تهدف للحد من السلوكيات المسببة لضياع المياه.

وأفاد بلاغ صادر عن الجماعة، اليوم الخميس، بأنه تقرر منع سقي المجالات الخضراء العامة والخاصة نهارا، وغسل العربات والآليات بالماء الصالح للشرب، وتنظيف الشوارع والأزقة والمساحات العمومية ومقرات السكنى ومختلف المحلات التجارية باستعمال خراطيم المياه.

وذكر  البلاغ بأن يمنع استعمال فواهات الإطفاء للتزود بالماء والتراشق في الشارع العام، وعزى ذلك إلى الندرة والخصاص الناجم عن ضعف التساقطات والنقص الحاد في مخزون السدود والفرشة المائية الجوفية المزودة للمدينة.

وفي سياق متصل، صرح مولاي أحمد أفيلال، نائب عمدة الدار البيضاء، بأن “أخر قرار سيتم اتخاذه لمواجهة أزمة الماء بالعاصمة الاقتصادية، هو قطع الماء الصالح للشرب على الساكنة البيضاوية”، مضيفا بأن الجماعة “اتخذت سياسة استباقية، للمحافظة على المياه الصالحة للشرب، بحيث راسلت عمدة المدينة جميع رؤساء المقاطعات، لوقف سقي المساحات الخضراء بالماء الصالح للشرب”.

توعدت الجماعة في بلاغها بتطبيق المقتضيات والإجراءات المسطرية والقانونية في حق أي فعل مخالف للاقتصاد في استعمال الماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى