العالم

تقرير أممي : ارتفاع عدد مستعملي المخدرات إلى 284 مليون شخص

 

أوضح تقرير عالمي عن المخدرات، عن مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، بأن عدد الأشخاص الذين تعاطوا المخدرات سنة 2020 بلغ 286 مليونا، أعمارهم بين 15 و64 عاما، بزيادة قدرها 26 بالمئة مقارنة بالعقد السابق.

وذكر التقرير بأن 11.2 مليون يستعملون الخدرات عبر الحقن، ويعاني نصفهم من التهاب الكبد الوبائي C، فيما يواجه 1,4 مليون فيروس نقص المناعة البشرية، و1,2 مليون يواجهان المرضين معا.

وأفاد المكتب بأن تقنين القنب في أجزاء من العالم “أدى إلى تسريع الاستخدام اليومي والآثار الصحية ذات الصلة“، كما انتشرت العقاقير الاصطناعية في أسواق جديدة، واستمرت الفجوات في توافر العلاجات الدوائية، وارتفع تصنيع الكوكايين إلى 982 طنا، وأشارت البيانات إلى اتساع رقعة الاتجار خارج أمريكا الشمالية وأوروبا وصولا إلى إفريقيا وآسيا.

وأبلغت 117 دولة عن مضبوطات الميثامفيتامين، بين 2016 و2020، مقابل 84 قبل سنو 2010، إلى جانب تضاعف كميات المثامفيتامين المضبوطة 5 مرات، بين 2010 و2020، وارتفعت نسبة إنتاج اللأفيون ب7 بالمئة، لتصل إلى 7930 طنارغم انخفاض المساحة العالمية المزروعة من خشاش الأفيون بنسبة 16 بالمئة.

ورصد التقرير ازدهارا لإنتاج المخدرات الصناعية في مناطق الصراع،حيث تكون سيادة القانون ضعيفة ما يسمح بإطالة أمد الصراع أو تغذيته، مضيفا بأن أطراف النزاعات تستخدم المخدرات للتمويل وتحقيق مداخيل.

وكشف المكتب بأن النساء تمثلن بين 45 و49 بالمئة من مستخدمي الأمفيتامينات والمنشطات الصيدلانية والمواد الأفيونية الصيدلانية والمهدئات، غير أن واحدة من خمسة أشخاص فقط تستفيد من علاج الاضطرابات المصاحبة، ما يؤكد فجوة علاجية بين الجنسين، على الرغم من تقدم الاضطراب لدى النساء بسرعة أكبر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى