المنصّة الحقوقية

“ترانسبرانسي” تطالب باستقلالية البحث في الشريط الصوتي الذي يمس استقلالية القضاء

طالبت الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة “ترانسبرانسي المغرب” ببحث مستقل وغير تمييزي في قضية الشريط الصوتي المسرب عبر تطبيقات التواصل وعبر الشبكات الاجتماعية المنسوب لقضاة حول تدخل في ملف معروض على القضاء.

ودعت في بلاغ الأربعاء 13 يوليوز إلى الكشف عن ملابسات هذه القضية، معتبرة أن القضاء من القطاعات الأساسية التي تهم المصالح اليومية للمواطنين وحقوقهم الأساسية.

وأكدت ترانسبرنسي أن تحصين أجهزة القضاء من الفساد يعد من الرهانات المجتمعية الأساسية لتشييد منظومة وطنية للنزاهة، وأن التدخل في شؤون القضاء خرق سافر لاستقلالية السلطة القضائية وللمقتضيات الدستورية.

وطالبت أيضا بالإعلان عن نتائج الأبحاث للرأي العام الوطني والآثار القانونية المترتبة عن ذلك كأجراء للمساهمة في استرجاع الثقة في مؤسسة القضاء والمساواة أمام القانون ووضع حد للإفلات من العقاب.

من جهة ثانية دعت الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة  هيئات المحامين بالمغرب وكل تنظيماتهم الشبابية وغيرها إلى تكثيف الجهود لتحصين المهنة وصون نبل رسالتها باتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من يثبت في حقه الإساءة لأخلاقيات المهنة وأعرافها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى