المنصّة الحقوقية

تأجيل محاكمة منجب والنشطاء الستة إلى شتنبر 2022

أجلت محكمة الاستئناف بالرباط أمس الخميس محاكمة المعطي منجب والنشطاء الستة المتابعين معه في إطار ملف ما يُعرف بـ”المس بسلامة أمن الدولة الداخلي” إلى 15 شتنبر 2022.
ويعتبر العديد من النشطاء الحقوقيين أن هذه التهمة جزء من حلقة التضييق والاضطهاد السياسي والاستهداف الإعلامي والقضائي الذي تعرّض له منجب منذ سنة 2015.

وكان مكتب “بوردون وشركاؤه” (الذي أعلن دعم منجب) ولجنة التضامن مع المعطي منجب بفرنسا، قد أعربوا سابقا أن محاكمة المؤرخ المغربي غير عادلة، وتخفي وراءها أهدافا سياسية تستهدف مواقف المعطي المعارضة.

وأضافوا في بلاغ صحفي بأن تأجيل جلسات محاكمته وتمديد عمر الملف، منذ 2015 هو تعبير عن حرج السلطات في البرهنة على أسباب متابعة المعطي، في محاولة لوقف أنشطته الشخصية والمهنية، وتعمد إضعاف هيئة دفاعه.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى