المنصّة الجهوية

بولمان: متابعة مسؤولين بالداخلية ومنتخبين في حالة اعتقال بشبهات الفساد

قرر قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال لدى محكمة الإستئناف بفاس إيداع 20 متهما السجن بعد إستنطاقهم ابتدائيا ضمنهم مسوؤلون بالداخلية ومنتخبون حاليون وسابقون وموظفون.

ويوجد من بين هؤلاء قائدين سابقين وعدلين ورئيسين سابقين بالجماعة القروية كيكو التابعة لإقليم بولمان وستة نواب لأراضي الجموع بجماعة كيكو وتقنيين بالجماعة والوكالة الحضرية.

فيما تمت متابعة نائبي أراضي جموع ومقدمين في حالة سراح مقابل كفالة مالية تقدر بمبلغ 20000 درهم لكل واحد منهم وحدد تاريخ 27 يوليوز موعدا لإجراء الإستنطاق التفصيلي.

قرار قاضي التحقيق جاء بناء على المطالبة بإجراء تحقيق الصادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بفاس من أجل التزوير في محرر رسمي واستعماله واستغلال النفوذ وغيرها وذلك على خلفية شبهة توظيف المتهمين لمراكزهم الوظيفية من أجل السطو على العقار العمومي (أراضي الجموع) خدمة لمصالح مافيا العقار بالمنطقة.

واعتبر محمد الغلوسي الذي نشر هذه المعطيات على حسابه بالفايسبوك، هذا القرار القضائي مهما وإيجابيا، آملا أن يتم تسريع التحقيق وأن ينال المتورطون العقاب بما يتلاءم وخطورة الأفعال الإجرامية المرتكبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى