المنصّة الحكومية

بنعلي : لا حاجة لـ”لاسامير” وعلينا الاختيار بين دعم المحروقات أو التعليم والصحة

 

أكدت ليلى بنعلي، وزير الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، بأنه يتوجب في المرحلة الحالية الاختيار بين دعم استهلاك المحروقات أو دعم قطاعات الصحة والتعليم.

وأضافت الوزيرة، في جواب حول سؤال يهم إلغاء الضريبة على المحروقات ضمن برنامج تلفزي على القناة الثانية، بأنه “لا يمكن أخذ إجراء وحيد بمعزل عن السياسة الضريبية للمغرب، ومن غير الممكن اتباع بلدان أخرى في ظل التفاوتات في السياسة الضريبية على الدخل”.

وأوضحت بنعلي بأن مجلس المنافسة هو المخول بمراقبة الأسعار، فيما تخوض الوزارة تشاورات دورية مع شركات المحروقات عبر لجنة الطاقة في حدود صلاحياتها، مضيفة بأنها تشتغل على الأسئلة الآنية ومتوسطة المدى.

وحول ملف “لاسامير”، قالت الوزيرة بأن “موضوع لاسامير استثماري أكثر مما يمس المحروقات، وتكرير البترول في الوقت الحالي مختلف عن السنوات الماضية، بل يتطلب مصفاة مركبة تفوق 4 أضعاف حجم لاسامير وتنسجم مع مركب للبتروكيماويات”.

وأشارت المتحدثة إلى أن التزود بالمحروقات “لم يعد يطرح أية مشاكل في سنة 2022″، معتبرة ذلك مؤشرا على “عدم الحاجة لمصفاة تكرير النفط”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى