العالم

بعد تسجيل 92 إصابة قابلة للزيادة .. ماذا يعرف العالم عن جدري القرود ؟

 

قالت منظمة الصحة العالمية بأنها تتوقع رصد المزيد من حالات الإصابة بجدري القرود MonkeyPox، في قارة أوروبا ومناطق أخرى، بعد البلاغ عن 92 حالة مؤكدة و28 مشتبه بها، في 12 دولة لم تعرف ظهورا سابقا للفيروس.

وذكرت المنظمة بأن توسيع نطاق المراقبة في عدد من البلدان سيمكن من تحديد المزيد من الحالات، وأضافت بأنها بصدد تقديم الإرشادات اللازمة لتخفيف انتشار المرض.

ويسبب جدري القرود أعراض الحمى والأوجاع، إضافة إلى بروز طفح جلدي واضح على الجسم، وهو منتشر في غرب إفريقيا، ويسجل معدل وفيات لا يتعدى 1 بالمئة، ويتعافى المصابون به في غضون أسبوعين إلى 4 أسابيع.

وينتقل الفيروس عبر “الاتصال الوثيق وملامسة جلد المصاب”، ويعتبر عدد من الخبراء بأن شروط الانتتقال “الصعبة” تسهل من مهمة احتواء الحالات المصابة وعزلها، في وقت يواصل فيه خبراء المنظمة تتبع أصل الحالات واحتمالات حدوث طفرات غير مألوفة.

وأوضحت وزارة الصحة الأمريكية بأن هناك أدوية مضادة للجدري يمكن استعمالها لعلاج جدري القرود في ظروف معينة، كما أكدت الحكومة توفرها على مخزون كاف من اللقاح لتطعيم ججميع سكان البلاد، إذا اقتضى الأمر.

ويتوقع أن ترتفع الحالات تزامنا مع التجمعات البشرية في المهرجانات والحفلات الصيفية في أوروبا وغيرها، إلى جانب ارتفاع وتيرة الرحلات الجوية مع عودة الحياة إلى طبيعتها عقب جائحة كوفيد19.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى