المغرب اليوم

برنامج توأمة يجمع النيابة العامة المغربية بنظيرتها الإسبانية

62 / 100

وقع الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة لحسن الداكي الجمعة 4 نونبر مع نظيره الإسباني  ألفارو كارسيا أورتيس على برنامج التوأمة بين رئاسة النيابة العامة ونظيرتها الإسبانية في إطار اتفاق الشراكة الذي يجمع المغرب والاتحاد الأوروبي في مجال دعم إصلاح منظومة العدالة.

الداكي قال في كلمة بالمناسبة إن الهدف الرئيسي من هذا المشروع يتمثل في المساهمة في تعزيز القدرات المؤسساتية لرئاسة النيابة العامة بهدف تحقيق المزيد من الفعالية والنجاعة في مراقبة وتحسين أداء مختلف النيابات العامة لدى محاكم المملكة.

وأوضح أن شراكة رئاسة النيابة العامة تندرج في إطار تنفيذها لهذا البرنامج ضمن سياسة الانفتاح التي تنهجها على مختلف المؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بعمل النيابة العامة، حيث انضمت لمجموعة من الهيئات الدولية من أجل التعريف بالتجربة المغربية في مجال استقلال السلطة القضائية بشكل عام واستقلال النيابة العامة بشكل خاص.

يتكون برنامج التوأمة من 4 محاور، الأولى تخص الملاءمة مع المعايير الدولية فيما يتعلق بتطوير نظام رقمي لتدبير القضايا والمساطر بهدف تعزيز آليات تدبير مرفق النيابة العامة بما يتماشى والممارسات الفضلى.

والثاني ترمي إلى تعزيز القدرات المؤسساتية والإدارية، وآليات التدبير الميزانياتي برئاسة النيابة العامة وفق المعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال.

والثالث تتعلق بتعزيز القدرات في مجال التكوين وذلك عبر برمجة سلسلة من الدورات التكوينية لفائدة أطر رئاسة النيابة العامة، والمسؤولين القضائيين، وقضاة النيابة العامة، ثم رابعا تعزيز التواصل والتحسيس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى