المنصّة البرلمانية

برلماني يطرح إشكالية الباعة المتجولين وتدابير إدماجهم في ورش الحماية الاجتماعية

 

طرح النائب البرلماني رشيد حموني إشكالية الباعة المتجولين، وما يشكلونه ضمن منظومة القطاع غير المهيكل والذي يناهز 30 بالمئة من الناتج الداخلي الخام، إلى جانب معاناة الممتهنين من غياب الحماية الاجتماعية.

وأوضح حموني، في سؤال كتابي عن فريق التقدم والاشتراكية، بأن التجارة الجائلة لها دور اجتماعي واقتصادي هام، كأداة لتصريف الإنتاج الوطني وملجأ لتشغيل عدد كبير من اليد العاملة.

وأشار في الآن ذاته إلى عدد من الإشكالات التي تطرحها الظاهرة، ومن بينها منافسة “غير مشروعة” للقطاع المنظم، إلى جانب تضييع مداخيل ضريبية مهمة على الدولة، والتسبب في الازدحام واحتلال الملك العام، وتفاقم الهشاشة في سوق الشغل.

وساءل حموني الوزارة الوصية حول الإجراءات العملية لدمج فئة الباعة المتجولين في منظومة الحماية الاجتماعية، واستراتيجية الإدماج الاقتصادي والاجتماعي للباعة المتجولين، والتدابير المتعلقة بإحداث وتأهيل الأسواق النموذجية.

وشدد النائب على ضرورة التكامل والتعاون بين مختلف القطاعات الحكومية والقطاع الخصوصي في إنجاز المشاريع المذكورة، والعمل على أهمية تحديد وتبسيط المساطر وتوضيح الصلاحيات فيما يتعلق باستغلال الفضاء العمومي في التجارة الجائلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى