رياضة

الوداد ينجو من فخ بيترو ويعبر إلى النهائي القاري

معاذ أحوفير

نجا الوداد الرياضي من فخ بيترو أتلتيكو لواندا الأنغولي، بتعادله إيجابا بنتيجة 1 مقابل 1، ليعبر إلى نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، في مباراة احتضنها ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وبدأ الضيوف المواجهة بعزيمة واضحة على العودة في النتيجة، مع مرتدات محتشمة للفريق المغربي الذي بدا فاقدا للسيطرة على وسط الميدان، وتأتى للأنغوليين طموحهم في الدقيقة 21، عن طريق البرازيلي غليسون، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.

وحاولت عناصر بيترو أتلتيكو الهيمنة على الكرة والضغط على دفاعات الخصم لتعزيزالنتيجة، غير أن أبناء وليد الركراكي سرعان ما استعادوا التوازن، وأحرز أمين فرحان هدف التعادل من رأسية متقنة، في الدقيقة 28، مستغلا عرضية ثابتة من ركنية نفذها يحيى عطية الله.

واعتمد الركراكي في باقي أطوار الشوط الأول إيقاعا هادئا لامتصاص حماس الزوار، وأنهى نصف المهمة بتعادل يساوي تفوقا في ميزان مجموع المباراتين.

وعلى نفس المنوال جرت أطوار الشوط الثاني، في غياب أي تهديد حقيقي على شباكي الفريقين، في وقت توالت فيه البطائق الصفراء لعناصر الوداد، يحيى جبران ويحيى عطية الله وأشرف داري، خلال محاولات منع تقدم لاعبي بيترو نحو مربع عمليات رضا التاغناوتي الذي تصدى لأولى تسديدات خصمه في الدقيقة 76.

وتكررت محاولات الضيوف في الدقائق الأخيرة غير أن الحارس والقائم تناوبا على صد خطورة الفريق الأنغولي، لتنتهي المباراة على إيقاع التعادل، وبحجز الوداد بطاقة العبور إلى النهائي، في انتظار التحاق المتأهل من مواجهة الأهلي المصري ووفاق سطيف الجزائري.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى