فلسطين.. أخبار ومواقف

المكتب الإعلامي الحكومي في غزة ينظم حفل تأبين للإعلامية شيرين أبو عاقلة

نظم المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، الخميس 19 ماي، حفل تأبين للشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة، شارك فيه فعاليات إعلامية وإسلامية ووطنية وكتّاب، وطاقم مكتب قناة الجزيرة في قطاع غزة.

في كلمة افتتاحية بالمناسبة أكد رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف، أن اغتيال أبو عاقلة “فجّر براكين من اللعنات وجبال من الغضب في وجه المحتل ستبقى تطارده حتى بعد زواله عن أرضنا”، مردفا “يوم اغتيالها لم يكن يوما عادياً يمر على فلسطين، ولم يكن لشيرين بعد حياتها المهنية الصاخبة بالشهادات المؤلمة أن ترحل بصمت”.

وأضاف أن  شيرين أبو عاقلة “كتبت بدمها المسفوح على أعتاب جنين مشهد الإيذان بزوال الاحتلال”، مبيناً أنّها ارتقت ضحية لمحتل غادر اختارها هدفا مع سبق الإصرار والترصد ليسجل دليلاً دامغا على انتهاكه للأعراف الدولية الخاصة بحماية الصحفيين، وضربه عرض الحائط بحقوق الإنسان”.

ولفت المتحدث إلى أن عدم محاسبة المجتمع الدولي لـ”إسرائيل” دفعها “للتمادي في جرائمها المرتكبة ضد شعبنا وبحق الصحفيين”، آملا أن يشكل اغتيال أبو عاقلة “استثناء لسلوك المجتمع الدولي لمحاسبة المسؤولين عن قتلها”.

أما مدير مكتب الجزيرة في غزة وائل الدحدوح، فقال إن “الزميلة شيرين رحلت، ولكنها حُملت على أكتاف الألوف في مسقط رأسها في القدس، والأهم من ذلك أنها حملت في قلوب وعقول الملايين في القدس والضفة وغزة والخارج بل في كل العالم”.

وأضاف “إن إرث شيرين ما زال موجودا، وأضحت صورة للصحفية المقاتلة حتى الرمق الأخير، تتداولها كل شاشات التلفزة ووسائل الإعلام الأخرى” مردفا “أن استشهاد شيرين خسارة كبيرة للحركة الإعلامية الفلسطينية، لكنها تركت إرثا عظيما وأرباحا كبيرة برحيلها”.

وطالب الدحدوح بتقديم الجناة المسؤولين عن جريمة اغتيال الزميلة شيرين للمحاكمة، مطالبًا بنقل ملفها لكل جهة اختصاص؛ حتى لا يفلت الجاني من العقاب، وحتى لا يسقط زملاء جدد برصاص الاحتلال.

فيما اعتبر الممثل عن القوى الوطنية والإسلامية وجيه أبو ظريفة، أبو عاقلة، شهيدة الحق والواجب المهني والوطني والعالم الحر، وأحيت باستشهادها ضمائر كانت قد ماتت، وقلوبًا بكت بآلام في فلسطين وخارجها”.

وأكد أبو ظريفة أن استشهاد شيرين جريمة مكتملة الأركان تتطلب عقابا واضحا للقتلة من جنود الاحتلال ومن أعطى الأمر من المسؤولين العسكريين والسياسيين بكيان الاحتلال، ودعا  وسائل الإعلام العربية، وفي مقدمتها قناة الجزيرة، إلى مقاطعة الاحتلال نهائيا، ومنع ظهور أي من مسؤوليه عبر شاشاتها؛ لمنع نشر دعايته العنصرية وسياساته المسمومة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium