المغرب اليوم

المغرب يواصل تراجعه في مؤشر التنمية البشرية ويحتل المرتبة الـ123 عالميا

سجل المغرب تراجعا على مؤشر التنمية البشرية، إذ انتقل  من المرتبة 122 سنة 2020 إلى المرتبة الـ123 خلال سنة 2021، من أصل 191 دولة عبر العالم شملها التصنيف وفق تقرير التنمية البشرية لعام 2021/ 2022 ، الذي صدر الخميس 8 شتنبر.

وتصدرت دول سويرسرا، النرويج وإيسلندا وهونغ كونغ وأستراليا والدنمارك والسويد، الترتيب على التوالي، واحتلت احتلت الإمارات المرتبة الأولى عربيا والـ26 عالميا، فيما جاء المغرب متخلفا وراء دول غير مستقرة كالعراق، ولبنان وفلسطين وليبيا، أوكرانيا، إيران..

وذكر التقرير أن جائحة كوفيد-19 والغزو الروسي لأوكرانيا تصدرا قائمة الأحداث التي تسببت في حدوث اضطراب عالمي كبير، فضلا عن تحولات اجتماعية واقتصادية كاسحة وتغيرات كوكبية خطيرة وزيادات هائلة في الاستقطاب.

وأشار إلى أنه للمرة الأولى منذ 32 عاماً والتي قام خلالها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بحسابها، انخفض مؤشر التنمية البشرية – الذي يقيس الصحة والتعليم ومستوى المعيشة في البلدان – على مستوى العالم لمدة عامين متتاليين.

وقال أخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “إن العالم يتدافع في استجابته للأزمات المتتالية. وكما شهدنا في أزمتي ارتفاع تكاليف المعيشة والطاقة، أنه في حين أنه من المغري التركيز على الحلول السريعة مثل دعم الوقود الأحفوري، فإن تكتيكات الإغاثة الفورية تؤخر التغييرات المنهجية طويلة الأجل التي يجب علينا انتهاجها”.

هذا وتم إصدار التقرير الجديد تحت عنوان “زمن بلا يقين، حياة بلا استقرار: صياغة مستقبلنا في عالم يتحوّل.. صورة لمجتمع عالمي يترنح بين أزمة وأخرى ويخاطر بالاتجاه نحو تزايد الحرمان والمظالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى