المنصّة الحكومية

المغرب يستدعي سفيره في تونس بعد استقبال الرئيس قيس لزعيم البوليساريو

استدعى المغرب سفيره بتونس للتشاور، عقب استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد لزعيم البوليساريو إبراهيم غالي الجمعة 26 غشت في إطار قمة “تيكاد” .

وقرر المغرب أيضا احتجاجا على هذا الموقف التونسي، عدم المشاركة في القمة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الإفريقي (تيكاد)، التي تنعقد بتونس يومي 27 و28 غشت الجاري.

واعتبر المغرب في بلاغ رسمي صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، الجمعة 26 غشت، أن هذا التوجه التونسي هو عدائي للمغرب، وبأنها ضاعفت مؤخرا من المواقف والتصرفات السلبية تجاه المملكة .

وأبرز البلاغ أن الاستقبال الذي خصصه رئيس الدولة التونسية لزعيم الميليشيا الانفصالية يعد عملا خطيرا وغير مسبوق، يسيء بشكل عميق إلى مشاعر الشعب المغربي، وقواه الحية.

ولفتت وزارة الخارجية إلى أن هذا القرار لا يؤثر، بأي شكل من الأشكال، على الروابط القوية والمتينة القائمة بين الشعبين المغربي والتونسي، اللذين يجمعهما تاريخ ومصير مشتركين.

وأضافت أن هذا القرار لا يشكك في تشبث المملكة المغربية بمصالح إفريقيا وعملها داخل الاتحاد الإفريقي، ولا في التزام المملكة في إطار (تيكاد).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى