تدوينات مختارة

الغلوسي: حكومة أخنوش لاتكف عن توفير كل الشروط للإحتكار والريع

63 / 100
محمد الغلوسي:
 رئيس جمعية حماية المال العام

لا أحد يتنبأ او يعرف إلى أين نسير فمعالم المستقبل تبدو ضبابية ولغة اللايقين والشك هي السائدة اليوم، لكن ما نعرفه عن حق وبشكل لا يرقى إليه أي شك هو أن حكومة أرباب العمل والأوليغارشية المالية تقودنا نحو الهاوية ولا تكف عن توفير كل الشروط للاحتكار والريع والتمكين للذين يملكون البر والبحر والزيادة في إغناء الأغنياء وإفقار الفقراء وتدمير الطبقة الوسطى من خلال إجراءات ضريبية واقتصادية ستحول المجتمع إلى طبقتين اجتماعيتين ،طبقة رؤوس الأموال والأصول التجارية والعقارية والأسهم وطبقة المهمشين والمقصيين.

  هي حكومة توفر الغطاء والأرضية للفساد والرشوة ونهب المال العام ،حكومة تشمئز حتى من مجرد ذكر كلمة الفساد والرشوة، وتتمنى لو كان بإمكانها إعادة صياغة قاموس اللغة العربية لحذف عبارات “الفساد ،الرشوة ،الريع” من المعجم العربي لأنها لا يمكن أن تستمر وتعيش بدون فساد وريع.

  هي حكومة تمكن للوبي المحروقات والعقار والأبناك والتأمين لامتصاص دماء المغاربة، حكومة وفت كثيرا بوعودها لهذا اللوبي الكبير الذي يسيطر على كل شيء و جمدت ملفات الفساد ونهب المال العام ومكنت المفسدين ولصوص المال العام من الإفلات من العقاب وأغدقت الأموال والأرباح على المستفيدين من واقع الفساد والريع من خلال وضع كل الإمكانيات والموارد والمقدرات رهن إشارتهم ،حكومة تمثل مسرحية.

  أمام المجتمع بأنها لا يصحو لها جفن ولا تنام وتتألم من أجل بناء الدولة الاجتماعية وما على فقراء البلد إلا يصبروا قليلا وسيستفيدون حينها من كل الخدمات وسيعيشون الرفاهية لأول مرة في حياتهم لأنها حكومة عمل لا حكومة جدل.

  هي فعلا حكومة عمل وأعمال تجتهد لخدمة رجال الأعمال وسماسرة السوق والتجارة، هي حكومة ترفع الأسعار وتضرب القوت اليومي للمغاربة وتدق المسمار في ما تبقى من مكتسبات ،هي حكومة مشكلة من خليط هجين ومن وزراء وجدوا أنفسهم رغما عنهم يمارسون السياسة ،هي وهم قدرنا في هذا البلد السعيد !!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى