المنصّة الحزبية

السنتيسي : حصيلة الحكومة “سنة بيضاء” والمؤاخذات حولها كبيرة

 

صرح إدريس السنتيسي، رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب وعضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، بأن حصيلة عمل الحكومة كانت “سنة بيضاء”، تشوبها مؤاخذات كبيرة حول صياغة البرنامج الحكومي وتنزيل الوعود الانتخابية.

واعتبر السنتيسي، في حوار مع الموقع الرسمي للحزب، بأن السنة الأولى من عمر الحكومة اتسمت بغياب العطاء وصعوبة التواصل والتفاعل، إلى جانب صعوبات في تنزيل الوعود والبرنامج والمشاريع التي وعدت بها.

وأكد المتحدث بأن الحزب، من منطلق موقعه في المعارضة، عارض البرنامج الحكومي بسبب افتقار محتواه للبعد والدينامية وقوة النموذج التنموي الجديد، كما تتعارض هندسة الحكومة مع الدستور، منها إدراج قطاع تقييم السياسات العمومية ضمن حقيبة وزارية، فيما تعتبر المهمة اختصاصا للبرلمان.

وأضاف السنتيسي بأن الحكومة وصلت بفضل أصوات الناخبين بيد أنها تراجعت عن التزاماتها تجاه المواطنين، وتبخرت معها عدة محاور منها تحسين أحوال الناس والزيادة في أجور الأساتذة.

وأشار النائب الحركي بأن “الحكومة يجب أن تجد حلول واقعية آنية ودائمة، وليس حلولا ظرفية حتى لا أقول ترقيعية، نريد ما يضمن العيش الكريم وكرامة المواطن وهذا لن يتحقق إلا بتوفير فرص شغل قارة”، مضيفا بأن الحكومة نكثت وعدها بخلق مليون فرصة عمل في السنة الأولى.

ورفض السنتيسي التحجج بالظرفية العالمية وتداعيات الجائحة وتأثيرات الحرب في أوكرانيا، قائلا بأن المطلب هو “حكومة التغييرات وليس حكومة التبريرات”، حيث يفترض من الحكومة إبداع حلول واقتراحات تخفف الأزمة، مؤكدا بأن المحافظة على طعام الفقير أولوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى