مونديال قطر 2022

الركراكي: نواجه منتخبا مرشحا للقب ومستعدون لإحداث المفاجأة

63 / 100
معاذ أحوفير

 

أكد الناخب الوطني وليد الركراكي على صعوبة المباراة المرتقبة بين المنتخب المغربي ونظيره الإسباني، برسم ثمن نهائي كأس العالم 2022، والمقررة يوم غد الثلاثاء على ملعب المدينة التعليمية.

وأضاف الركراكي، في الندوة الصحفية التي تسبق المواجهة، بأن المباراة ستكون بالغة التعقيد أمام أحد أفضل المنتخبات في العالم والمرشح للتتويج بلقب المونديال.

وأشار الركراكي إلى أن العناصر الوطنية مستعدة بشكل جيد جدا للعمل على إحداث المفاجأة، مشيرا إلى إيمان اللاعبين بإمكانياتهم وجودتهم ومبادئهم في اللعب لمواصلة المسار.

واعتبر الناخب الوطني بأن الكرة الإسبانية محبوبة لدى الجمهور المغربي، كما يتوفر المنتخب على لاعبين يمارسون في الملاعب الإسبانية، مقللا من أهمية الضغط الإعلامي الذي يحاول الخصم إقحامه قبل صافرة بداية المباراة.

وجوابا عن سؤال حول جاهزية اللاعبين، أبرز الركراكي بأن حالة عز الدين أوناحي تخضع لتقييم مستمر للتأكد من إمكانية مشاركته، على أن يتم اتخاذ قرار نهائي في يوم المباراة، مشيدا في الآن نفسه بكافة العناصر القادرة على تعويض غيابه.

وعلى الجانب الآخر، أكد المدرب الإسباني لويس انريكي بأن المنتخب المغربي تصدر مجموعة صعبة بفضل حماسه الكبير وقدراته البدنية، مضيفا بأن الإسبان سيحافظون على فلستفهم على أرض الملعب مع الحذر من خطورة الخصم.

واسترسل إنريكي بالقول أن الهدف هو التتويج باللقب، بيد أن المهمة تمر بصعوبات تتطلب احترام الخصم والاعتراق بقوته وصلابته، مشددا على رضاه لما قدمه لاعبون باستنثناء بعض اللحظات التي أفلت فيها “لاروخا” السيطرة على المباراة الأخيرة ضد اليابان.

ويخوض “الأسود” آخر حصة تدريبية قبل مواجهة إسبانيا، وسط جدل مستمر حول توفر تذاكر المباراة المقرر إقامتها على ملعب المدينة التعليمية المتسع لأزيد من 45 ألف مقعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى